قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: خطا المنتخبان المصري والفرنسي خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي من بطولة العالم لكرة اليد المقامة في مصر حتى نهاية الشهر الجاري، بفوز الأول على نظيره الاتحاد الروسي 28-23، والثاني على نظيره الجزائري 29-26 الاربعاء في الجولة الاولى من الدور الرئيس.

على الصالة الرئيسية لملعب القاهرة الدولي، حسم الفراعنة نتيجة المباراة في شوطها الاول عندما أنهوه في صالحهم بفارق 7 اهداف (15-8)، وواصلوا تفوقهم في الشوط الثاني وأنهوا اللقاء بفارق 5 اهداف (28-23).

وحصل قائد المنتخب المصري احمد الاحمر على جائزة أفضل لاعب في المباراة. وسجل الاحمر 6 اهداف من 7 محاولات على غرار محمد سند، فيما كان محمد محمود افضل مسجل برصيد سبعة اهداف من سبع محاولات.

وانتزع المنتخب المصري المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط بفارق المواجهة المباشرة امام السويد التي تلاقي بيلاروس (نقطة واحدة) لاحقا، وأمام سلوفينيا التي تغلبت على مقدونيا الشمالية 31-21.

وحصد جائزة رجل المباراة أوربان ليسياك لاعب منتخب سلوفينيا.

ويلتقي المنتخب المصري مع نظيره البيلاروسي بعد غد الجمعة، قبل ان يلتقي مع سلوفينيا الاحد في ختام منافسات الدور الثاني

وانتقلت المنتخبات المتأهلة إلى الدور الرئيس بنقاطها التي حصلت عليها من الفرق الصاعدة معها من نفس المجموعة لتواجه منتخبات المجموعة الأخرى.

ويتأهل بطل ووصيف المجموعات الأربع من الدور الرئيس إلى ربع النهائي.

وعلى ملعب حسن مصطفى بمدينة 6 اكتوبر، وكما كان الحال قبل يومين عندما واجه المنتخب السويسري، عانى المنتخب الفرنسي، حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في البطولة (6 اخرها عام 2017) كثيرا للفوز على الجزائر 29-26 وقطع شوط كبير الدور ربع النهائي.

وعزز المنتخب الفرنسي الفائز على النرويج وسويسرا في الدور التمهيدي، موقعه في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين امام البرتغال التي تلتقي مع النروج (نقطتان) لاحقا، وبفارق 4 نقاط عن إيسلندا التي منيت بخسارة مفاجئة امام سويسرا 18-20.

وتلتقي فرنسا مع ايسلندا الجمعة، وفوزها عليها في حال فوز البرتغال على النروج، سيكون كافيا لفرنسا لبلوغ ربع النهائي، في المقابل تبددت آمال الجزائر على غرار ايسلندا في بلوغ الدور المقبل بعدما بقيت الاولى من دون رصيد وتجمد رصيد الثانية عند نقطتين.

لكن الأداء الذي قدمه المنتخب الفرنسي بقيادة آلان بورتس، المدرب السابق لمنتخب السيدات (2013-2016) والذي غادر على خلفية التوترات مع لاعباته، لم يكن مطمئنًا.

واستهل الزرق المباراة بطريقة سيئة وعانوا كثيرًا طوال المباراة، فيما قدمت الجزائر اداء رائعا واستحقت نتيجة أفضل، وبرز في صفوفها حارس المرمى خليفة غضبان خصوصا في الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني عندما كانت النتيجة 23-25 حيث تصدى لاربع محاولات في مدى سبع دقائق.

وأعطى دخول كونتان ماهيه في الشوط الثاني دفعة كبيرة لفرنسا حيث سجل 4 اهداف من 5 محاولات في مدى 13 دقيقة.

وبرز ايضا في صفوف الفائز لودوفيك فابريغاس بتسجيله 4 اهداف من 4 محاولات، ونديم رميلي بثلاثة اهداف من اربع محاولات.

في المقابل، كان مسعود بركوس افضل مسجل في صفوف الجزائر والمباراة برصيد 7 اهداف من 15 محاولة، وأضاف عبدي أيوب ستة اهداف من 13 محاولة.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها أنعشت سويسرا امالها في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة بتغلبها على ايسلندا.

وحصل نيكولا بورتنيه حارس مرمى المنتخب السويسري على جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تصديه لـ 13 تصويبة.