قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أكد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غرايت الإثنين لوكالة فرانس برس أن منتخب بلاده بطل العالم "سيذهب الى قطر إذا تأهل" لمونديال 2022، رافضا فرضية المقاطعة التي طرحت بعد اتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في الدولة المضيفة.

ورأى لو غرايت أنه "تم تعيين قطر منذ فترة طويلة (لاستضافة المونديال) من قبل أشخاص مسؤولين، ولن نخضع للاستجواب (التشكيك) قبل عام واحد من إقامته"، مؤكدا "ستكون فرنسا حاضرة في قطر إذا كانت مؤهلة".

وأوضح "ما زال هناك المباريات (في التصفيات الأوروبية المؤهلة)، يجب ألا نكون مغرورين. (المباراة) الأولى هي أوكرانيا (في استاد فرنسا الدولي في 24 آذار/مارس). أحبذ لو يكون هناك بعض المتفرجين (بسبب تداعيات فيروس كورونا). إذا تأهلنا، سنذهب الى قطر".

وعادت فرضية مقاطعة النهائيات من قبل بعض الدول الى الطاولة في الأيام الأخيرة بعد تقرير نشرته صحيفة "ذي غارديان" البريطانية زعمت فيه أن أكثر من 6500 عامل أجنبي لقوا حتفهم في الاستعدادات لكأس العالم المقرر إقامتها في قطر في كانون الأول/ديسمبر 2022.

ودعت العديد من الأندية النروجية بشكل خاص اتحادها المحلي الى مقاطعة النهائيات في حال تأهل منتخب بلادها، وذلك قبل أيام قليلة من اجتماع الاتحاد المقرر عقده في 14 آذار/مارس.

ويفضل مسؤولو الاتحاد النروجي من جانبهم الحوار مع القطريين بهدف تعزيز احترام حقوق الإنسان.