قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أعلن لاعب وسط ريال سالت لايك الاميركي جستن ميرام اعتزاله اللعب مع المنتخب العراقي لكرة القدم احتجاجا على سياسات وتصرفات مدربه الهولندي ديك ادفوكات.

وكشف ميرام المولود في الولايات المتحدة من ابوين مولودين في العراق عبر برنامج تلفزيوني لاحدى المحطات العراقية "بقلب متألم أعلن اعتزال اللعب دوليا مع منتخب العراق، أمر حزين أشعر به ومؤلم، وهذا خياري وتحدثت مع اسرتي بذلك".

وأضاف ميرام (33 عاما) "ليست لدي اية مشكلة مع اي لاعب، لكن هناك من يفصل بين اللاعب العراقي المحلي والمغترب ولم أشاهد طريقة كتلك التي يدار بها المنتخب العراقي الان في عهد المدرب ادفوكات".

وتابع "أمضي ساعات طويلة في رحلات السفر وأقطع قارتين من أجل الوصول الى تدريبات المنتخب والمشاركة في المباريات لاني عراقي واشعر بسعادة في تمثيل المنتخب".وأردف قائلا "لم أحصل على فرصة للحديث مع المدرب اطلاقا طيلة الفترة الماضية، أنا أنتظر منه توجيها وكلاما يتعلق بالتدريب وما يسبق المباراة لكنه لم يتحدث معي اطلاقا، إذن كيف نعرف واجباتنا ومهامنا في المباراة التي أترك عائلتي لأكثر من أسبوعين لاجلها".

درجال

كما وجه ميرام لومه وانتقاده الى رئيس الاتحاد العراقي للعبة قائلا "الكلام الذي تحدث به رئيس الاتحاد العراقي عدنان درجال الى الاعلام العراقي عني كان خاطئا وكان يفترض ان يتحدث معي قبل اطلاق هذا الكلام".

وكان درجال ذكر في وقت سابق ان ميرام اعرب عن استيائه من المدرب ادفوكات لكون الاخير لم يتحدث معه، مضيفا "ميرام يريد من المدرب ان يربت على كتف كل لاعب، هذا مدرب اجنبي وليس محلي".

واستدعي ميرام اول مرة الى صفوف المنتخب العراقي عام 2014 وقدم مستويات طيبة في مشاركاته منذ ذلك الوقت، ويتذكر عشاق المنتخب العراقي دائما دوره المؤثر في تحقيق نتائج جيدة جعلت اكثر من مدرب يتمسك بخدماته اخرهم السلوفيني ستراشكو كاتانيتش.

وكشف ميرام خلال حديثه "ثلاثة مدربين مروا على على المنتخب، حكيم شاكر وراضي شنيشل وكاتانيتش كلهم داعمين لي ولبقية اللاعبين ويتمتعون بشغف تطوير اللاعبين والمنتخب، يتحدثون مع اللاعب ماذا يفعل وما عليه ان يؤديه الا إدفوكات يقول شيئا ويفعل عكسه".

وأضاف "على المدرب أن يجهز كل اللاعبين الذين يذهبون الى المباراة، لكن اللاعب الذي لم يعرف ماذا سيفعل كيف يلعب اذن، بعد مباراة ايران توقعت بان المدرب سيستبعدني وفعلا حصل هذا امام لبنان والامارات وهذه حقيقة اذكرها الى العراقيين؟".

وشارك ميرام بديلا في اخر مباراة له مع المنتخب امام ايران (صفر-3) في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الاولى المؤهلة الى مونديال قطر 2022.

وجاء قرار اعتزاله متزامنا مع قرار الاتحاد العراقي باعفاء المدير الاداري للمنتخب مدافع الدولي السابق في مونديال المكسيك 1986 باسل كوركيس بطلب من مشرف المنتخب الدولي السابق يونس محمود.

وعقب ميرام على ذلك "كوركيس كان مساندا لي، حضر الى اميركا لمتابعتي ومهد لي الطريق لالتحق بصفوف المنتخب، كان انسانا رائعا ومساندا للاعبين".

واختتم حديثه بحزن شديد "احب الشعب العراقي واشكر المدربين والطاقم الطبي وكل اللاعبين الذين كنت احس بروح الدعابة معهم وسانظر اليهم بحزن شديد، بعد ان جلبت السعادة والفرح منذ 2014، فضلت اللعب للعراق وليس لاميركا، النهاية الان".

ولم يصدر الاتحاد العراقي حتى الان اي توضيح او احاطة اعلامية بشان قرار اعتزال ميرام. لكن اللاعبين العراقيين غردوا بكلماتٍ مؤثرة شاركها "ميرام" عبر صفحته الخاصة على "تويتر".

@JustinMeram brilliant mind and an amazing player to follow and to look up to, I wish you nothing but the best habibi. pic.twitter.com/iEIkluYpeb — Saif (@SaifAlShmmarii) October 17, 2021