قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : أنقذ المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني وحارس المرمى الإسباني دافيد دي خيا فريقهما مانشستر يونايتد من الخسارة أمام مضيفه نيوكاسل بإدراك الأول للتعادل 1 1 وتألق الثاني بستة تصديات الإثنين على ملعب "سانت جيمس بارك" في ختام المرحلة التاسعة عشرة من بطولة إنكلترا لكرة القدم.

وعانى مانشستر يونايتد كثيرا أغلب فترات المباراة وخصوصا بدنيا بعد غياب عن المنافسة لمدة 15 يوما بسبب تفشي فيروس "كوفيد 19" في صفوف لاعبيه وبعض اعضاء جهازه الفني حيث تم تأجيل مباراتيه امام برنتفورد وبرايتون.

وكان نيوكاسل في طريقه إلى تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم عندما تقدم بهدف مبكر لمهاجمه الفرنسي آلان سان ماكسيميليان في الدقيقة السابعة، وكان بإمكانه هز الشباك مرات عدة لولا تألق دي خيا في التصدي للعديد من الهجمات بينها ست كرات بين الخشبات الثلاث، فضلا عن رد القائم الأيسر لكرة البديل جاكوب مورفي (88).

لكن كافاني الذي دفع به المدرب الألماني رالف رانغنيك مع جايدون سانشو مطلع الشوط الثاني بدلا من مايسون غرينيوود والبرازيلي فريد، أدرك التعادل في الدقيقة 71، ثم أهدر بعدها بخمس دقائق فرصة سهلة للتعزيز.

وحافظ يونايتد على سجله الخالي من الخسارة مع مدربه المؤقت رانغنيك لكنه فشل في تحقيق فوزه الرابع تواليا وانتزاع المركز الخامس من توتنهام الذي يملك ثلاث مباريات مؤجلة.

ورفع يونايتد الذي كان يمني النفس رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع بفارق الاهداف خلف وست هام.

في المقابل، أهدر نيوكاسل نقطتين ثمينتين في سعيه إلى الهروب من المراكز المؤدية الى التشامبونشيب، واكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده إلى 11 نقطة وفض بها شراكة المركز الأخير مع نوريتش سيتي.

ونجح نيوكاسل في افتتاح التسجيل عندما استغل خطأ للمدافع الفرنسي رافايل فاران في تشتيت كرة في وسط الملعب فانتزعها شون لونغشتاف ومررها إلى سان ماكسيمان الذي توغل داخل المنطقة وسددها في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس دي خيا (7).

وجرب البرازيلي جولينتون حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (12)، ثم سدد جونجو شيلفي كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها دي خيا بصعوبة (24).

وأنقذ السلوفاكي مارتن دوبرافكا مرمى نيوكاسل من هدف التعادل بتصديه لانفراد غرينوود من مسافة قريبة اثر ركلة حرة لعبها له البرتغالي برونو فرنانديش بذكاء قبل ان يشتتها الدفاع (42).

وتلقى نيوكاسل ضربة موجعة بإصابة مهاجمه ويلسون في قدمه اليسرى فترك مكانه لمورفي(45+6).

ودفع رانغنيك بكافاني وسانشو مطلع الشوط الثاني لتصحيح أوضاع فريقه، لكن شباكه كادت تستقبل هدفا ثانيا عبر سان ماكسيمان عندما تلقى كرة عرضية من جولينتون أمام المرمى فتابعها بيسراه من نصف متر لكن دي خيا ابعدها في توقيت مناسب (48).

ورد ماركوس راشفورد بتسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها دوبرافكا بصعوبة الى ركنية (50).

وتابع دي خيا تألقه وتصدى لتسديدة قوية لراين فرايزر من داخل المنطقة (63)، ثم تصدى لأخرى قوية من خارج المنطقة لسان ماكسسمان (66).

وكاد البديل مورفي يضيف الهدف الثاني من تسديدة خادعة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر البعيد (68).

ونجح كافاني في إدراك التعادل عندما تلقى كرة عرضية من المدافع البرتغالي ديوغو دالوت فسددها بيمناه من مسافة قريبة ارتدت من المدافع جمال لاسيلز وتهيأت أمامه مرة ثانية فهيأها لنفسه وسددها بين ساقي الأخير داخل المرمى (71).

وأهدر كافاني فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية من البرازيلي أليكس تيليس لعبها برعونة من مسافة قريبة فأبعدها لاسيلز من باب المرمى (76).