قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي : يخوض العداء الإيطالي لامونت مارسيل جاكوبس سباق 100 م للمرة الأولى منذ تتويجه بلقبه الأولمبي الضيف الماضي وذلك عندما يشارك السبت في لقاء كيب كينو الكيني الدولي لألعاب القوى في نيروبي.

وسيواجه جاكوبس الذي فاجأ الجميع في طوكيو العام الماضي بنيله لقب أسرع عداء في العالم، منافسة قوية من وصيفه في الأولمبياد الأميركي فريد كيرلي في أول مواجهة بينهما منذ ألعاب طوكيو.

وتأتي المواجهة بينهما بعد ستة أسابيع من تتويج جاكوبس باللقب العالمي لسباق 60 م داخل قاعة في بلغراد عندما تفوق على الأميركي الآخر كريستيان كولمان بطل العالم في سباق 100 م في الدور النهائي.

ويستعد ملعب "كاساراني" في نيروبي لأكبر مواجهة في أم الألعاب على مدار العام حتى الآن، المرحلة الثالثة من الجولة القارية العالمية "وورلد أتلتيكس كونتيننتال" (الدرجة الثانية بعد لقاءات الدوري الماسي)، حيث يعتبرها أفضل العدائين في العالم محطة إعدادية قبل شهرين من بطولة العالم المقررة في يوجين بالولايات المتحدة الأميركية.

وقرر جاكوبس (27 عاما) الابتعاد عن خوض المنافسات منذ تتويجه باللقب الأولمبي الصيف الماضي عندما ظفر ايضا بذهبية التتابع 4 مرات 100 م مع منتخب بلاده، قبل أن يعود مطلع العام الحالي ويفرض نفسه في سباقات 60 م داخل قاعة وتوجها باللقب العالمي في صربيا.

وسيكون اللقاء الثأري بين جاكوبس وكيرلي في نيروبي على الملعب الذي حقق عليه الأخير في أيلول/سبتمبر الماضي أفضل رقمي شخصي في مسيرته في سباق 200 م عندما قطع المسافة بزمن 19.76 ثانية.

ووعد الإيطالي بتوقيت سريع "سيكون من المهم بالنسبة لي الفوز بهذا السباق، وآمل أن أركض أسرع من أي وقت مضى".

وسيجد جاكوبس وكيرلي منافسة قوية من البطل الكيني فرديناند أومانيالا حامل الرقم القياسي الإفريقي على الملعب ذاته في أيلول/سبتمبر الماضي، والإيطالي الآخر فيليبو تورتو.

ويتطلع كيرلي الى تحقيق نتيجة أفضل على حلبة يعرفها جيدًا، وقال الأميركي متعدد المواهب الذي يحتفل بعيد ميلاده السابع والعشرين السبت "أنا سعيد وأتطلع إلى الركض بسرعة في كاساراني حيث ركضت مسافة 200 م في (ايلول) سبتمبر".

وحقق أومانيالا على أرضه رقما قياسيا إفريقيا (9.77 ثوان) ليحتل المركز الثاني بعد الأمريكي ترايفون بروميل في اللقاء الأخير هنا.

وقال أومانيالا "هذا العام سيكون أفضل من العام الماضي. أنا لا أنظر إلى أي من خصومي لكنني على استعداد لإيقاف الساعة عند 9.90".

ولدى السيدات أيضا

ولن تختلف المنافسة كثيرا لدى السيدات حيث ستكون ثنائية وبين جيلين الجامايكية المخضرمة شيلي آن فرايزر برايس البالغة من العمر 35 عاما والفائزة بالذهب الأولمبي ثلاث مرات، والنجمة الناميبية الصاعدة كريستين مبوما (18 عاما)، صاحبة فضية أولمبياد طوكيو في سباق 200 م.

وافتتحت فرايزر برايس البالغة من العمر 35 عامًا موسمها في الهواء الطلق بحصولها على المركز الثاني في سباق 200 م في جامايكا في نيسان/أبريل الماضي.

وأعربت عن سعادتها بجودة العداءات المشاركات في مسافة 100 م على الرغم من تأجيل مواجهتها للأميركية شاكاري ريتشاردسون بسبب انسحاب الأخيرة من لقاء كيب كينو.

وقالت فرايزر برايس للصحافيين لدى وصولها إلى نيروبي: "بالنسبة لي، فإن مشاركة العداءات المتألقات أمر بالغ الأهمية لأن الطريقة الوحيدة لممارسة ما كنت تفعله في التدريبات هي عندما تكون لديك منافسة جيدة".

واضافت "أتطلع فقط لخوض منافسة جيدة والتركيز على نفسي فقط كعداءة وعلى ما أريد تحقيقه هذا الموسم 2022".

في المقابل، تخوض مبوما التي فاجأت الجميع بنتائجها الرائعة العام الماضي، لقاء كيب كينو منتشية بنتيجتين رائعتين في لقاء بوتسوانا الدولي الأسبوع الماضي.

ركضت مبوما تحت 11 ثانية (10.97 ث) في سباق 100 م الذي تخوض غماره للمرة الأولى في عام 2022، وهو التوقيت الأسرع في المسافة حتى الان هذا العام، و21.87 ثانية في سباق 200 م.

وستشارك مبوما في السباقين في نيروبي حيث تغيب مواطنتها وشريكتها في التدريبات بياتريس ماسيلينجي بسبب الإصابة.

ويشهد اللقاء عودة البطل الأولمبي الكيني السابق في سباقات 3 الاف م موانع كونسيسلس كيبروتو بعد غياب طويل بسبب الاصابة التي حرمته من الدفاع عن لقبه في طوكيو والذي كان من نصيب المغربي سفيان البقالي حيث وضع حدا لهيمنة كينية على السباق منذ استمرت 40 عاما.

يذكر أن كيبروتو لم يكمل أي سباق منذ عام 2019.