قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: بات المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو قريبًا من الرحيل عن نادي باريس سان جرمان لكرة القدم، وفق ما أفادت تقارير فرنسية.

وذكرت صحيفتا "ليكيب" و"لو باريزيان" العريقتان مساء الثلاثاء أن اجتماعًا حصل بين محامي الطرفين من أجل تحديد كيفية إنهاء عقد الأرجنتيني، إذ ذكرت الاولى أنهما "على وشك التوصل إلى اتفاق".

على الرغم من قيادته الفريق الى استعادة لقب الدوري المحلي الذي خسره في الموسم ما قبل الماضي لصالح ليل، فإن وضع بوكيتينو غير مستقر منذ عدة أسابيع، وتحديدًا منذ الخروح القاسي من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الاسباني بعد تقدم فريقه 2-صفر في مجموع المباراتين قبل أن ينهار في نصف الساعة الاخير من لقاء الاياب، ليستمر بحث الفريق عن لقب قاري أول.

من المتوقع أن يكلّف رحيله كثيرًا خزينة نادي العاصمة. وفق الصحيفتين، فإن المبلغ سيصل الى ما بين 15 و20 مليون يورو، وذلك مقابل رواتب الأرجنتيني وموظفيه في حال بقيوا حتى نهاية عقدهم في 2023.

وسيلتحق مدرب توتنهام الانكليزي السابق بالمدير الرياضي البرازيلي ليوناردو الذي أقيل في 22 أيار/مايو، وحل مكانه البرتغالي لويس كامبوس الذي تم تعيينه رسميًا مستشارًا لكرة القدم الاسبوع الفائت.

سيتوافق ذلك مع رغبة قادة النادي المملوك قطريًا في إعادة تشكيل الإدارة والجهاز الفني، قبل تعديلات محتملة على الفريق هذا الصيف في أعقاب تمديد عقد المهاجم كيليان مبابي.

في حال رحيل بوكيتينو (50 عامًا) الذي وصل الى باريس في كانون الثاني/يناير 2021، فإن زين الدين زيدان ومدرب نيس الحالي كريستوف غاليتيه من بين الأسماء المطروحة بانتظام لخلافته.