قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: قدمت لاعبتان من منتخب مالي المشارك في كأس العالم في كرة السلة للسيدات في سيدني اعتذارهما بعد اشتباكهما، في حين فتح الاتحاد الدولي للعبة (فيبا) تحقيقا في الواقعة.

وقعت الحادثة في المنطقة الاعلامية المختلطة المخصصة لاجراء المقابلات الصحافية بعد انتهاء المباريات وتم التقاطها بالكاميرا أثناء إجراء مقابلة مع الصربية ساشا كادو بعد فوز منتخب بلادها على مالي 81-68.

وأظهر مقطع فيديو قصير شوهد منذ ذلك الحين على نطاق واسع على الإنترنت سليماتو كوروما وهي توجه ثلاث لكمات على الأقل الى زميلتها كاميتي إليزابيث دابو. وتدخلت لاعبات ماليات اخريات لفض الشجار.

وظهرت اللاعبتان في مؤتمر صحافي الثلاثاء بعد خسارة مالي مباراتها الأخيرة في البطولة امام كندا 65-88، حيث قدمتا اعتذارهما.

وقالت دابو التي جلست الى جانب زميلتها "نحن هنا للاعتذار عن الصورة التي كانت على وسائل التواصل الاجتماعي، لم تكن نيتنا".

وأضافت "شعرنا بالإحباط بسبب الخسارة ونحن هنا للاعتذار لعائلة كأس العالم، وللتعبير عن أسفنا".

تحقيق بالحادثة

وقال الاتحاد الدولي إنه يحقق في الحادثة وبمجرد الانتهاء "سيقرر بشأن أي إجراءات تأديبية".

ووصف المدرب خواكين بريزويلا الشجار بأنه "حادث مؤسف"، مضيفًا "إنهما لاعبتان رئيسيتان لدينا، وعلى الرغم من أنه كان حادثًا مؤسفًا، إلا أنهما كانتا تأملان بلعب كرة سلة على مستوى أعلى، وقد أظهرتا ذلك اليوم".

وختم "لقد تعلمنا الكثير من خوض هذه البطولة".

وفشلت مالي في الفوز بأي من مبارياتها الخمس بعد تأهلها لكأس العالم للمرة الثانية كبديل متأخر لنيجيريا التي انسحبت بسبب صعوبات إدارية تتعلق بالرياضة في بلادها.