قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قدّم ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري المشارك في بطولة العام للفورمولا واحد استقالته، وفق ما أعلنت الحظيرة الايطالية الثلاثاء.

وجاء في بيان "يعلن فيراري قبوله استقالة ماتيا بينوتو الذي سيتنحى في 31 كانون الاول/ديسمبر عن منصب مدير الفريق".

ويدفع الإيطالي البالغ 53 عامًا الذي تولى المهام منذ موسم 2019، ثمن الأخطاء الاستراتيجية المتكررة والفشل في المنافسة جديًا على اللقب رغم تطور السيارة الهائل هذا العام.

وكثرت الشائعات حول مستقبل بينوتو الذي عمل مع الفريق منذ قرابة ثلاثة عقود، قبل سباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامي للموسم في وقت سابق من هذا الشهر، بعد فشل الفريق في مقارعة ريد بول بعد بداية واعدة للعام.

تحقيق الأهداف المحددة

قال بينوتو المولود في سويسرا في بيان "بكل أسف، قررت أن أنهي تعاوني مع فيراري. سأترك الشركة التي أحب والتي كنت جزءًا منها لمدة 28 عامًا، بالصفاء الذهني الذي يأتي من الاقتناع أني بذلت قصارى جهدي لتحقيق الأهداف المحددة".

وتابع "أترك فريقًا موحدًا ومتناميًا. فريق قوي ومستعد لتحقيق أعلى الأهداف، وأتمنى له كل التوفيق في المستقبل".

قال بينيديتو فينيا، الرئيس التنفيذي لمجموعة فيراري، إن بينوتو حقق العديد من الامور وساهم في جعل فيراري قادرة على المنافسة مرة أخرى "أود أن أشكر ماتيا على مساهماته العديدة على مدى 28 عامًا مع فيراري وخاصة لقيادته للفريق إلى موقع التنافسية خلال العام الماضي".

فشل بالحصول على اللقب

بدأ فيراري هذا الموسم بانتصارين في السباقات الثلاثة الأولى، ولكن بعد ذلك لم يكن قادرًا على مقارعة ريد بول وسائقه الهولندي ماكس فيرستابن الذي حقق لقبه الثاني تواليًا.

حقق الفريق فوزين آخرين في تموز/يوليو إلا أنه فشل في السباقات الـ11 الاخيرة.

أدت الاخطاء العديدة في المرآب والاستراتيجية إلى الحد من إمكانية السائق الأول شارل لوكلير من موناكو في البقاء على مقربة من فيرستابن، وحل وصيفًا على بعد 146 نقطة من الهولندي.

كما حلت فيراري ثانية في ترتيب الصانعين بفارق 205 نقاط عن ريد بول.

كان الفنلندي كيمي رايكونن آخر من حقق لقب بطولة العالم للفورمولا واحد مع فيراري عام 2007 فيما يعود آخر لقب للصانعين الى 2008.