قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكَّد الفنان محسن النمر أنَّه لم يشارك في أيَّ أعمال خلال السنة الفائتة لأنَّه لم ير ما هو مناسبًا له وبعيدًا من الإسفاف.


المنامة: يعتبر الفنان محسن النمر واحدًا من الذين استطاعوا بتميزهم وتألقهم ان يسحبوا البساط من تحت أقدام الكثيرين، وأن يطلوا برأسهم مرتدين عباءة التغيير والتجديد، حرصًا منهم على اسمهم، والنمر لم يغامر في كثير من الأدوار التي عرضت عليه، وأنشأ لنفسه طريقًا ومشى عليه، غايته النجاح والوصول للهدف من دون اسفاف او تكرار، وكان سبيله لذلك في الفترة الأخيرة الاعمال التاريخية التي استعملها كطوق نجاة من موجة الإسفاف، انفرد لنا النمر بالحديث عن رؤيته للوضع الحالي للدراما الخليجية، ورأيه في الأعمال التي قدمت في حوار خاص لـquot;إيلافquot;.

حدثنا عن دورك في quot;سماء ثانيةquot;
هذا الدور يعتبر جديدًا بالنسبة إلي، وأنا كنت مرشحًا لدور آخر مشاهده أكثر لكنني إخترت شخصية quot;نادرquot; مع أن مشاهدها قليلة، لأنها كانت أقرب إلى قلبي، ووافق quot;أبو يعقوبquot; أو المقلة على إعطائي هذه الشخصية المركبة كثيرًا، فهي تركيبة مختلفة ومزيج من الكوميديا والإنسانية التي تجعل هذا الدور مختلفًا ومميزًا بالنسبة إليّ.

للموسم الثاني تشارك مع المقلة، كيف كانت أصداء مسلسل quot;متلف الروحquot;؟
صراحة هذا العمل من الأعمال المحببة إلى قلبي ولكن يبدو لي أنه ظلم في عرضه، ولكن لو عرض في وقت خارج الزخم الرمضاني وبطريقة مختلفة ومنصفة سيأتي بثماره.

هل لديك أعمال جديدة تقوم بها غير quot;سماء ثانيةquot; حيث قيل إنك بصدد العمل مع حاتم علي في سوريا؟
أنا أقرأ بعض النصوص، ومازال هذا العمل تحت القراءة إضافةً إلى عمل آخر في الكويت.

كانت بدايتك في الكويت... كيف تفسر بعدك منها في الفترة الحالية؟
لم أتوقف عن العمل الكويتي فقد قدمت أعمالاً كثيرة كويتية، ومازلت استمتع بالعمل في الكويت فهي لها مذاق خاص عندي، لكن المسألة مسألة تنسيق فقط حيث أنني قدمت أعمالًا عربية في الفترة الأخيرة وأنشغلت قليلًا، فـquot;أبواب الغيمquot; مثلًا احتاج مني ثلاثة أشهر حتى الإنتهاء لذلك لم أقدم أعمالًا كويتية عرضت علي في الفترة الأخيرة.

في الفترة الأخيرة قدمت أعمالًا تاريخية، كيف تستطيع التنوع بهذا الشكل بين التراجيدي والتاريخي؟
لابد وأن يكون الممثل قادرًا على خوض العديد من التجارب الفنية المتنوعة، فأنا عرضت علي أعمالاً كثيرة ومتنوعة، لكن المفاضلة لدي في القيمة التي يقدمها هذا النص، لأنه من بين الأعمال التي قدمت خلال العام الماضي لم أجد نصًّا يستحق أن يكون عبد المحسن النمر جزءًا منه، لذلك عندما عرض علي العمل التاريخي وجدته بعيدًا من الإسفاف الذي قدم من خلال الأعمال الأخرى التي تمثل موجة من الإسفاف، وأنا رفضت أن أكون جزءًا من هذه الموجة، فهناك عنف وافتعال للأحداث، حتى الرومانسية التي قدمت كانت مفتعلة، لذلك فضلت الهروب للعمل التاريخي.

هناك من انتقد عبد المحسن النمر في شخصياته التاريخية.. كيف ترد على هذه الإنتقادات؟
سأرد بالجوائز التي حصلت عليها، فـيquot;فنجان الدمquot; حصلت فيه على الجائزة الأولى كأفضل ممثل عربى، وquot;أبواب الغيمquot; كانت أصداؤه واسعة والكل أثنى على العمل.

شاركت في quot;الرحلة للمليونquot; مع فهد الحيان لكنك تعتبر مقلاً في المشاركة في الأعمال السعودية؟
صراحة، لم يعرض علي عمل يستحق أن أشارك فيه، ففي العام الماضي لم يعرض علي اي عمل سعوديًا، فكنت افتح الجرائد وارى اسمي ضمن مجموعة العمل في مسلسل معين وآخر، لكن هذه الأعمال لم تعرض علي أصلًا ولم أقدمها.

في quot;عرس الدمquot; كانت شخصيتك معقدة كثيرًا، هل تستهويك هذه الشخصيات؟
أنا أبحث عن كل ما هو جديد ومختلف، وquot;عرس الدمquot; لبى لي رغبتي، فكانت الشخصية معقدة ومغايرة واستمتعت كثيرًا بتقديمها، وفي quot;سماء ثانيةquot; الدور الذي عرض علي أولاً كانت مشاهده أكثر ولكن كان تقليديًا لذلك رفضته، وقدمت شخصية quot;نادرquot;لأنها مغايرة ومميزة.

أنت سبقت العديد من الفنانين فى الوصول للعربية ، لكن هناك من سبقك فى مجال الإنتاج، هل يفكر النمر في استغلال خبرته واقتحام مجال الإنتاج؟
الإنتاج خطير ومسؤولية ضخمة وكبيرة، فأنا أنتجت أعمالاً آخرها العمل السعودي quot;مجادي في الأملquot;، فانا لم أجد النصوص التي تستحق مغامرة الإنتاج وأن يوضع عليها اسمي كمنتج

لديك شركة انتاج مع عبد خالق الغانم وسمير الناصر، الآن عبد خالق يتعرض لموجة إعلامية لخلافه مع فايز المالكي، كيف ترى هذا الأمر كمتابع وقريب من عبد الخالق؟
انا قريب منه لكنني بعيد من هذه الزوبعة في الفترة الحالية فأنا سمعت عنها في الجرائد، لم أعرف سببها ولا ماهيتها ، لكنني ارى ان الإنسان الذي يعمل لا بد من أن يتعرض لبعض التصادمات، لكن الصحافة كبَّرت الموضوع وجعلت منه حديثها .

من وجة نظرك كقريب من عبدالخالق، لماذا في رأيك هو متقوقع في الأعمال السعودية دون غيرها ولا يغرّد خارج السرب؟
ارى أن وجود عبدالخالق في حقل الدراما السعودية هو ثراء لها، فليس الهدف أن يكون خارج السرب، فانا أرى انه يعمل بإجتهاد واتقان وأتمنى ألا تقف الخلافات عائقًا امامه.

بكل شفافية، كيف تقيم الكم الهائل من الأعمال ؟
الكم كبير لكنه على حساب الكيف، فلم نعد نرى التباين في الأعمال، فأنا أرى في بعض الأعمال الخليجية تشابه في الممثلين وفي القصة لدرجة انني لا اميز العمل من غيره، فلم يعد هناك تباين حتى في المحتوى، فالكل يركب الموجة التي بدأت بالنواح والبكي، ثم بالكوميديا ثم بالرومانسية والكل يركب في هذه الموجة من دون وعي.

ماهيالأعمال الدرامية التي عرضت والتي شدت عبد المحسن النمر؟
حقيقةً، ولا عمل! لأنني لم أتابع أي عمل لأنه أصبح عندي عدم قدرة على التمييز بين الأعمال، لكن هناك أعمالاً كـquot;زوارة خميسquot; وquot;ساهر الليلquot; كانت لهم ردة فعل جيدة عند الكثيرين، ويمكن ان يكون عدم مشاهدتي نابع من تقصيري وليس بسببسوء الأعمال المقدمة.

كلمة اخيرة
أتمنى أن يكون العام الجديد سعيدًا على كل قُرَّاء quot;إيلافquot; في الوطن العربي، وكل عام وأنتم بخير.