قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهد عام 2011 العديد من المشاكل والمآسي في حياة السوريين عمومًا، والفنانين السوريين خصوصًا بسبب الأحداث الدَّامية الَّتي تشهدها البلاد حتَّى اليوم، وحصد الموت العديد من الشَّخصيَّات الفنِّيَّة.


دمشق: رحل العديد من الفنانين السوريين خلال العام 2011، وكان أبرزهم الفنان، حسن الدكاك، المعروف بشخصية quot;أبو بشيرquot; في quot;باب الحارةquot;، وكان الفنان الراحل قد انتهى من تصوير عدة أعمال للموسم الرمضاني الماضي منها مسلسل quot;الزعيمquot; للأخوين بسام ومؤمن الملا، quot;رجال العزquot; للمخرج علاء الدين كوكش، quot;مرايا 2011quot; مع الفنان ياسر العظمة ومن إخراج سامر برقاوي، quot;يوميات مدير عام 2quot; للفنان أيمن زيدان ومن إخراج زهير قنوع، إضافة إلى أنه حل كضيف شرف على مسلسل quot;ولادة من الخاصرةquot; للمخرجة رشا شربتجي.

وشارك في المسلسل المصري quot;فرقة ناجي عطاللهquot; مع عادل إمام، وسبّبت وفاته حزناً كبيراً في الوسط الفني، سيما أنّه توفي عن 56 عاماً، إثر نوبة قلبية عبر مسيرة فنية استمرت ثلاثين عاماً، شارك الفنان الراحل في العديد من المسلسلات التلفزيونية والإذاعية والمسرحية والسينمائية، منها quot;مراياquot;، وquot;حمام القيشانيquot;، وquot;أسعد الوراقquot;، وquot;هجرة القلوب إلى القلوبquot;.

كما فقد الوسط الفني السوري عازف الكمان والموسيقي، صبحي جارور، إثر نوبة قلبية حادة عن عمر ناهز السابعة والستين عامًا، ويعد الفنان جارور أحد أعمدة الموسيقى العربية، ومن جيل المؤسسين والرواد وله مساهمات كبيرة وأيادٍ بيضاء على الكثير من الفنانين في مجال الموسيقى والغناء، وانتسب إلى الفرقة الموسيقية لإذاعة دمشق وهو في سن الرابعة عشرة ثم انضم إلى فرقة التلفزيون عند تأسيسه.

وفي عام 1964 بدأ يقدم ابداعه على الكمان كعازف منفرد وفي عام 1968 تولى رئاسة فرقة الإذاعة والتلفزيون الموسيقية ويعد من مؤسسي نقابة الفنانين، وعزف وفرقته مع أهم المطربين والمطربات العرب والسوريين.

وتوفي في هذا العام المطرب، فؤاد غازي، عن عمر يناهز 56 عاماً بعد صراعٍ طويل مع سرطان الحنجرة ومن أشهر أغنيات الفنان الراحل أغنية quot;لزرعلك بستان ورودquot; التي لا يزال معظم الفنانين الشباب يرددونها في حفلاتهم، ومنها أغنياته أيضاً quot;تعب المشوارquot;، وquot;يا أم النظرات الحلوةquot;.

كما فقد الوسط الفني السوري الموسيقار، ياسين العاشق، عن عمر يناهز الثمانين ونيف، وشارك الموسيقار ياسين العاشق الراحلة أسمهان في حفل فني خاص قبل وفاتها عام 1941، وعمل مع الراحل فريد الأطرش ونور الهدى ولحن للعديد من النجوم العرب أيام الفن الأصيل، واكتشف المطربة إنعام صالح وقدمها للجمهور في بيروت، كما عمل مع الأستاذ صباح فخري لمدة أربعين.

وتوفي هذا العام الفنان فوزي عليوي الذي عمل في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون مدة طويلة وكان معاوناً لرئيس دائرة الموسيقى.

وودع الفنان أيمن زيدان نجله نوار (19 عاماً) في منتصف هذا العام بعدما كان قد أصيب بأحد الأنواع النادرة من السرطان قبل عامين، علماً أنّ نوار هو الابن الأصغر للفنان السوري بعد حازم وغالب.

وكان الراحل يمثل الجيل الجديد في البرنامج الذي يعتمد على المنافسة بين جيلين مختلفين، كما خاض تجارب عدة في التمثيل والتأليف وإخراج الأفلام القصيرة، آخرها مشاركته في الفيلم القصير quot;عين الذئبquot; الذي حمل توقيع عمرو نجل المخرج حاتم علي.

أيضاً، فإنّ نضال سيجري عانى في 2011 من أزمة صحية حادة أدّت إلى استئصال حنجرته، فلم يعد يستطيع الكلام والنطق، هو الذي صبر على آلام حنجرته يوم نصحه الأطباء بعدم التكلّم كثيراً بسبب إصابته بمرض السرطان، ولكن الفنان سيجري استعاد عافيته ويعمل الآن في مسلسل quot;بيت العيلةquot; مع رشا شربتجي بدور شخص يفقد صوته.

في المقابل، طالت شائعات الوفاة بعض النجوم السوريين، أبرزها شائعة وفاة ياسر العظمة إثر حادثٍ في اللاذقية، الأمر الذي نفاه الفنان السوري، مؤكداً يومها بأنّه في صحة جيدة وبأنّ ما تم نشره في معظم المواقع والمنتديات الالكترونية عار عن الصحة، أيضاً، طالت الشائعة نفسها الفنانة سامية الجزائري، والشابة تاج حيدر التي سارعت هي أيضاً إلى نفيها مباشرةً.