قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة إسبانية أن تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا طلب فدية وإطلاق سراح عدد من أعضائه للإفراج عن عمال الإغاثة الإسبان حتجزهم التنظيم في مالي.

مدريد: ذكرت صحيفة quot;إلموندوquot; الاسبانية أن تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا يطالب بفدية مقدارها سبعة ملايين دولار وإطلاق سراح عدد من أعضائه المحتجزين لدى اسبانيا، مقابل الإفراج عن ثلاثة إسبانيين يحتجزهم التنظيم في مالي. وأضافت الصحيفة أن الحكومة الاسبانية تدرك تلك المطالب وأن رئيس مالي توماني توري يقوم بدور أساسي في المفاوضات حول هذه المسألة.

هذا ورفض وزير الخارجية الاسبانية ميغويل أنغيل موراتينوس التعليق على التقرير. وكان قد تم اختطاف عمال الإغاثة الإسبان وهم رجلان وامرأة في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني في موريتانيا، وقد أعلن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مسؤوليته.