قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ يوم الاحد ان ألان مكمينمي وهو أحد خمسة بريطانيين احتجزوا رهائن في العراق عام 2007 قد يسلم الى السلطات البريطانية في الايام المقبلة.

وقال الدباغ انه يأمل في أن يكون مكمينمي لا يزال على قيد الحياة لكنه لا يستطيع تأكيد ذلك. وقالت السلطات البريطانية انها تعتقد أنه توفي وطالبت باعادة جثته.

وكان مكمينمي يعمل حارسا وأطلق سراح الرجل الذي كان يحرسه وهو مبرمج الكمبيوتر البريطاني بيتر مور الاسبوع الماضي. وسلمت جثث ثلاثة حراس اخرين الى السفارة البريطانية العام الماضي.

وقال الدباغ ان العراق يأمل في أن يكون مكمينمي على قيد الحياة وان الحكومة العراقية تسعى الى الافراج عنه وتسليمه الى سلطات بلاده في الايام المقبلة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية انه ما من سبب يدعو للاعتقاد بان مكمينمي لا يزال حيا.

وقالت متحدثة باسم الوزارة quot;موقفنا لم يتغير... نحن نعتقد منذ فترة أن ألان قتل. وأبلغت أسرته بذلك. ونحن مستمرون في مطالبة من يحتجزونه باعادة جثته. ونحن على اتصال وثيق مع السلطات العراقية.quot;

وقال العراق بشكل متكرر انه لا يشارك في أي مفاوضات من أجل الافراج عن الرهائن البريطانيين لكنه يساند الجهود الرامية للافراج عنهم وانه مطلع على تفاصيل الموضوع من خلال الوسطاء.