قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

افادت وسائل الاعلام الاسبانية مساء السبت نقلا عن مصادر قريبة من اجهزة مكافحة الارهاب في اسبانيا ان رجلا وامرأة يشتبه بانتمائهما الى منظمة ايتا الانفصالية المسلحة تم اعتقالهما بعد ظهر السبت قرب كليرمون فيران في وسط فرنسا.

مدريد: ذكر الموقعان الالكترونيان لصحيفتي quot;الـ بايسquot; وquot;الـ موندوquot; ان العضوين المفترضين اعتقلا في منطقة جبلية فيما كانا يقتربان من موقع يعتقد انه مخبأ محتمل للمنظمة الباسكية، في عملية شارك فيها الحرس المدني الاسباني.

وتعذر مساء السبت تأكيد هذه المعلومة من مصدر اسباني رسمي.

ونقلت صحيفة quot;ال موندوquot; الاسبانية في عددها الاحد ان حرس الحدود الاسبان اعترضوا مساء السبت شخصين كانا ينقلان متفجرات على متن شاحنة صغيرة تحمل لوحة فرنسية قرب الحدود الاسبانية البرتغالية، وهما معتقلان حاليا في البرتغال.

وقالت الصحيفة ان quot;ارهابيين مفترضين اثنين (ينتميان الى ايتا) معتقلان في البرتغال بعدما رصد حرس الحدود الاسبان في بيرميلو دي ساياغو، قرب زامورا (شمال غرب)، شاحنة صغيرة محملة متفجراتquot;.

وخلال عملية تفتيش روتينية، اوقفت دورية من حرس الحدود الشاحنة التي تحمل لوحة فرنسية، لكن السائق فر من عناصر الدورية قبل ان يتم اعتقاله في البرتغال.

وتم ايضا اعتقال رفيقته التي كانت تقود سيارة ثانية. ولم تعرف هوية وجنسية الشخصين المعتقلين اللذين اعتبرا عضوين مفترضين في منظمة ايتا.

كذلك، لم يعرف ما اذا كان هدف المشتبه بهما تسليم المتفجرات او تفجير الشاحنة في اعتداء.

وخلال الصيف الفائت، عثر في فرنسا على خمسة عشر مخبأ لمنظمة ايتا تحوي اسلحة ومتفجرات ووثائق مزورة اثر اعتقال ثلاثة ناشطين مفترضين في المنظمة في جبال الالب الفرنسية في 19 اب/اغسطس.

وتعتبر ايتا المدرجة على قائمة المنظمات الارهابية لدى الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، مسؤولة عن مقتل 828 شخصا طوال اكثر من اربعين عاما من اعمال العنف في اطار مطالبتها باستقلال اقليم الباسك.

واعتقل العديد من كوادر المنظمة منذ وضعت حدا لهدنة اعلنتها بين العامين 2006 و2007، وخصوصا في فرنسا.