قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت بوكوفا ان اليونيسكو تدافع عن حرية النساء في إرتداء النقاب أو عدمه مشيرة إلى الإجرغءات الأخيرة حول الموضوع التي طبقت في فرنسا .

باريس:ذكرت المديرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) ايرينا بوكوفا الثلاثاء ان المنظمة تدافع عن quot;مساواة النساءquot; وذلك ردا على سؤال وجهته اليها فرانس برس حول موضوع النقاب في فرنسا.

وقالت بوكوفا quot;من الاهمية البالغة ان نعمل لتغيير المجتمعات ولتغيير بعض العقليات والتقاليدquot;. مستطردة quot;ونقوم بذلك من خلال التربية، فجميع برامجنا من اجل المساواة وتعليم الفتيات ومحو امية المرأة: انها اعمال حقيقية حول موضوع مساواة النساءquot;.

ويحتدم الجدال في فرنسا حول مسالة ارتداء البرقع او النقاب من قبل بعض النساء المسلمات. ويؤيد الرئيس نيكولا ساركوزي حظر النقاب والبرقع لكن هذا الموضوع في غاية الحساسية في بلد يضم اكبر عدد من المسلمين في اوروبا يتراوح بين خمسة وستة مليون شخص.

وقد اوصت لجنة برلمانية اليوم الثلاثاء بان تعلن فرنسا رسميا حظرها للنقاب والبرقع وتتخذ تدابير لمنعهما في المؤسسات العامة والمستشفيات ووسائل النقل العام. وكان المجلس التنفيذي لليونيسكو انتخب اواخر ايلول/سبمبتر بوكوفا الدبلوماسية البلغارية التي كانت تتنافس على المنصب مع المرشح المصري المثير للجدل فاروق حسني الذي كان مدعوما من العالم العربي والاسلامي.

ونفت بوكوفا اي صدام للحضارات وقامت باول زيارة الى الخارج الى القاهرة في كانون الاول/ديسمبر وتعتزم وضع quot;التقارب بين الثقافاتquot; في صلب اولويات السنة الاولى لولايتها. وهي اول سيدة تترأس المؤسسة الاممية التي مقرها في باريس.