قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد ان فشل ميتشل في التوصل الى اتفاق حول الاستيطان، جددت حركة فتح التاكيد على رفضها اطلاق المفاوضات.

رام الله: أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الاحمد، أن القيادة الفلسطينية ستقرر يوم السبت أن quot;لا مفاوضات في ظل الاستيطانquot; وذلك بعد فشل المبعوث الاميركي لعملية السلام في الشرق الاوسط السيناتور جورج ميتشل في التوصل الى اتفاق لتمديد تجميد الانشطة الاستيطانية في الضفة الغربية.

وقال الاحمد، الذي يعتبر من المقربين للرئيس محمود عباس، إن quot;الرئيس ابو مازن سيقدم الى اجتماع القيادة الفلسطينية تقريرا عن ما جرى منذ لقاء واشنطن (الذي اطلق المفاوضات المباشرة) وحتى اليومquot;، وأضاف ملفتا إلى أنه quot;من الواضح أن لا جديد في الموضوع، إذ ان الطرف الاميركي عجز عن تحمل المسؤولية واجبار اسرائيل على احترام القانون الدولي وتنفيذ التزماتها ولم ينجح في خلق الاجواء المناسبة لمفاوضات مباشرة وفق طلب لجنة المتابعةquot; لمبادرة السلام العربية.

واضاف quot;اتوقع ان يتم التأكيد على القرار الذي اتخذته القيادة عندما وافقنا على الدعوة الاميركية للمفاوضات المباشرة، وهو أن لا مفاوضات في ظل الاستيطان وسيعرض الرئيس عباس الموقف امام لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية وامام القمة العربيةquot;، وذكّر بأن quot;لحنة المتابعة العربية ابلغت الاطراف الدولية المعنية انه اذا عجزت الادارة الاميركية عن توفير الاجواء المطلوبة لمفاوضات مباشرة، فإنها ستتوجه الى نقل الملف الى الامم المتحدة بكل مؤسساتها سواء الجمعية العمومية او مجلس الامن على قاعدة الاتحاد من اجل السلام حتى نتفادى الفيتو الاميركيquot;.

وتابع الاحمد quot;الرئيس عباس سيؤكد على المصالحة الوطنية وتعزيز الوحدة الوطنية حتى يوجه كل الجهد الفلسطيني في التصدي لمصاعب المرحلة القادمة.