قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: وجه اثنان من مسؤولي تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب تهديدات جديدة الى المملكة العربية السعودية، وذلك في شريط فيديو تناول الاعتداء الفاشل على مساعد وزير الداخلية السعودي نشر على موقع اسلامي الثلاثاء.

وقال قاسم الريمي احد القادة العسكريين لقاعدة الجهاد في جزيرة العرب quot;نقول لكل طاغوت بإذن الله عز وجل سنأتيكم إلى مكاتبكم وإلى غرف نومكمquot;.

واضاف في شريط الفيديو الذي تحدث عن ظروف الاعتداء الفاشل في 27 اب/اغسطس 2009 على الامير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية، quot;ننصحكم نصيحة قبل أن تناموا: أنفضوا فرشكم إن لم تجدوا أحد هؤلاء ستجدون عبوة قد زرعوها وانسحبوا. فوالله الذي لا إله إلا هو لن يقر لنا قرار حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله للهquot;. ونفذ عبدالله العسيري عملية انتحارية فاشلة في منزل الامير محمد بن نايف وفي حضوره في مدينة جدة (غرب) الا ان الامير محمد نجا واصيب ببعض الجروح.

كما بث التنظيم كلمة للرجل الثاني في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب السعودي سعيد الشهري يخاطب فيها الامير محمد قائلا quot;كما داهمتم بيوتنا وخربتم دورنا داهمنا بيوتكم وخربنا قصوركم. وأعلم أن الذي حال بينك وبين الموت هو القبر الذي سيخزيك بإذن الله إن لم تتب من حربك لله وعباد الله المجاهدين (...) وإني أحذرك من نفسك الظالمة الطاغية أن تتمادى بالبطش على أهلي العزل في أرض الحرمينquot;.

كما كشف التنظيم في الشريط المصور فشل عمليتين في صنعاء، الاولى quot;كانت تعد لإطلاق صاروخ سام على طائرة أثناء هبوطها في مطار صنعاء والتي تقل جمعا من أمراء آل سعود على رأسهم وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز وأبنه ومساعده محمد بن نايف مع وفد أمني كبيرquot;.

وقال ان العملية الثانية كانت تقضي quot;قصف بقذائف الهاون على صالة الاستقبال التي يتواجد فيها في الوقت نفسه (الرئيس اليمني) علي عبد الله صالح مع جمع من زمرته الفاسدة التي تتواجد وقتها في المطار لاستقبال الوفد السعوديquot;.

من جهة اخرى توقع مصدر قضائي يمني بدء محاكمة خلية جديدة من المتهمين بالانتماء للقاعدة تتكون من 15 عضوا خلال منتصف الشهر الجاري. وقال المصدر لموقع quot;المؤتمرنتquot; التابع للمؤتمر الشعبي العام quot;الحاكم في اليمنquot; أن النيابة الجزائية أنهت قبل أيام دراسة ملفات المتهمين وتقرر إحالتهم للمحكمة الجزائية المختصة للبدء في محاكمتهم.

وأشار إلى أن المتهمين يواجهون تهم الاشتراك في تكوين عصابة مسلحة بهدف استهداف المصالح العامة ومهاجمة رجال الأمن ومحاولة تفجير أنابيب نفطية وممارسة التقطع وحيازة الأسلحة والمتفجرات بهدف استخدامها في القيام بأعمال إجرامية وإقلاق السكينة العامة.

وبحسب المصدر فإن السلطات الأمنية كانت ألقت القبض على المتهمين في مدن مأرب والجوف وصعدة وصنعاء في أوقات متفرقة من عامي 2010،2009 وذلك بعد عمليات مطاردة استمرت أسابيع. وأوضح المصدر quot;للموقع الالكتروني الرسميquot; أن جميع المتهمين يحملون الجنسية اليمنية وتتراوح أعمارهم بين 20 ـ 35 عاما.

يأتي هذا في الوقت الذي تشن فيه سلطات الأمن اليمنية عمليات مطاردة واسعة لأعضاء تنظيم القاعدة في بعض المحافظات الجنوبية تمكنت خلالها من إلقاء القبض على العشرات وقتل عدد من أعضاء التنظيم.