قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن القضاء الفرنسي انه سيحاكم رجلا رجل أحرق القرآن على الانترنت بتهمة التحريض على الحقد العرقي.

ستراسبورغ: اعلن القضاء الفرنسي ان رجلا بث عبر الانترنت شريط فيديو وظهر فيه وهو يحرق صفحة من القرآن ويتبول على رمادها، سيمثل امام محكمة ستراسبورغ في شرق فرنسا بتهمة التحريض على الحقد العرقي. واوضحت المحكمة ان المتهم quot;سيمثل قريباquot; امام القضاء.

وقد اعتقل المتهم (30 عاما) الاثنين.

وفي هذا الفيلم السيء النوعية والذي يستغرق عرضه نحو الساعة قام رجل اولا بقطع صفحة من المصحف وصنع منها طائرة ورقية اطلقها على كوبين زجاجيين يفترض انهما يمثلان برجي مركز التجارة العالمي (وورلد تريد سنتر). ثم حرق الرجل هذه الصفحة بعد غمسها بالكحول قبل ان يطفىء النار بالتبول عليها في طبق عميق.

والرجل الذي ظهر مكشوف الوجه في بداية الفيديو واعلن هويته يقيم في مدينة بيشهايم التابعة لدائرة ستراسبورغ وفقا للعنوان المكتوب على رسالة التقديم. وقد استجوبته الشرطة الاثنين وفقا للنيابة.

وقال عبد العزيز شكري المندوب العام لمسجد ستراسبورغ الكبير الذي عثر على الفيديو وابلغ السلطات بامره بعد ان اجرى نقاشا مع الرجل quot;اذا لم نتحرك فاننا نسمح بذلك للناس بحرق كتاب مقدسquot;.

وفي مطلع ايلول/سبتمبر الماضي اثار اعلان قس اميركي عزمه على حرق المصحف احتجاجا على بناء مركز اسلامي بالقرب من موقع غراوند زيرو تحذيرات من قادة العالم وتظاهرات في العديد من الدول الاسلامية. وقد عدل القس في النهاية عن مشروعه هذا.