قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حث وزير الخارجية الفرنسي تركيا على ادخال مزيد من الاصلاحات على انظمتها اذا كانت راغبة في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

انقرة: حث وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير اليوم تركيا على ادخال مزيد من الاصلاحات على انظمتها وتشريعاتها اذا ما ارادت نيل عضوية الاتحاد الاوروبي في نطاق المفاوضات الجارية بين الجانبين.

وقال كوشنير في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي احمد داوود اوغلو ان quot;تركيا تجاوزت بنجاح اختبار الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية الشهر الماضي وانها مقبلة على انتخابات عامة في حزيران/ يوينو 2011 ستحدد بوصلة الاصلاحات في المرحلة المقبلةquot;.

واضاف ان quot;دخول الاتحاد الاوروبي سيكون حقيقة اذا ما قامت تركيا بادخال الاصلاحات الضرورية...فالكرة الان في ملعبهاquot; معتبرا الاصلاحات التي تتواءم مع المعايير المتبعة في دول الاتحاد ورقة مرور الى الاتحاد.

واعرب عن استعداد بلاده لمساعدة تركيا في المفاوضات التي دخلت عامها الخامس من خلال فتح ثلاثة فصول اضافية للتفاوض بشأنها وتتعلق بمبدأء التنافس والسياسة الاجتماعية والتوظيف العام مؤكدا ضرورة استكمال المفاوضات في الفصول الحالية قبل الانتقال الى فصول اخرى.

ويتعين على تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد منذ 11 عاما تلبية المتطلبات الاوروبية في 33 فصلا قبل ضمها لهذا التكتل الاوروبي لكن مسار المفاوضات بشأن هذه الفصول يسير ببطء شديد كما تقول انقرة اذ لم يتم فتح سوى 13 فصلا للتفاوض في حين مازالت خمسة فصول معلقة بسبب المعارضة الفرنسية والالمانية والقبرصية.

من جانبه دعا داوود اوغلو نظيره الفرنسي الى دعم تركيا في مساعيها لنيل العضوية الاوروبية والمساهمة في فتح مزيد من الفصول الى جانب تسهيل اجراءات منح المواطنين الاتراك تأشيرات دخول أسوة بمواطني دول اوروبا الشرقية.

وقال ان مواطني دول البلقان يحظون بتأشيرات الدخول لدول الاتحاد الاوروبي بسهولة تامة في حين يلاقي الاتراك صعوبة في اجراءات الحصول على هذه التأشيرا مضيفا quot;مانريده هو المعاملة بالمثلquot;.

واشار الى ان محادثاته مع الوزير الفرنسي شملت مواضيع عدة من بينها الملف النووي الايراني والوضع في البلقان وكذلك الحرب في افغانستان الى جانب العلاقات مع دول اسيا الوسطى فضلا عن موضوع الحرب على الارهاب.

وبحسب اعلان الوزيرين فان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وافق على تلبية دعوة رسمية لزيارة تركيا وانه من المرجح ان يقوم بها في غضون الاشهر الثلاثة المقبلة.

وعقب المؤتمر الصحافي شارك وزير الخارجية الفرنسي كوشنير في حفل افتتاح رسمي لمبنى مدرسة (شارل ديغول) للتعليم باللغة الفرنسية والتي تشرف عليها السفارة الفرنسية في انقرة.

ومن المقرر ان يلتقي كوشنير رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قبل مغادرته تركيا في ختام زيارة استمرت يومين.