قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أشاد صائب عريقات، رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية بمواقف روسيا الداعمة دوما للحقوق الفلسطينية وبالعلاقات الراسخة بين الشعبين الروسي والفلسطيني وبين قيادتي البلدين.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية quot;وفاquot; عن عريقات قوله في كلمة ألقاها خلال حفل أقيم في أريحا للوفد الروسي برئاسة سيرغي ستيباشن، رئيس ديوان المحاسبة والرقابة الروسية، رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الروسية الفلسطينية إن روسيا حاليا والاتحاد السوفيتي سابقا أول من طرح حل الدولتين وأول من اعترف بإعلان الدولة عام 1988 وأقام سفارة فلسطينية بكامل الصلاحيات في روسيا.

وأشار عريقات إلى دور روسيا المحوري كعضو مؤسس في اللجنة الدولية الرباعية، إلى جانب مساهمتها في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وتدريب العديد من أفراد الأجهزة الأمنية، وتخريج العديد من طلبة الجامعات معيدا للأذهان أن الرئيس عباس كان أول رئيس جمعية صداقة روسية فلسطينية في عهد الاتحاد السوفييتي السابق.
من جهته أكد ستيباشين على الاهتمام الروسي بالأرض المقدسة والجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية الروسية مشيرا إلى دعم قيادة بلاده للقيادة الفلسطينية والرئيس عباس.

ويقوم ستيباشين بزيارة إلى أريحا لتفقد سير العمل في المتحف الروسي المتوقع افتتاحه الشعر الجاري في إطار احتفالية أريحا عشرة آلاف عام.
ويقع المتحف المقرر افتتاحه وسط مدينة أريحا، ويضم quot;شجرة زكاquot; التي ترمز إلى زكا العشار جامع الضرائب انتظر السيد المسيح على أعلى شجرة الجميزة، وكان قصيرا ومذموما وعندما رأى المسيح آمن به.
والمتحف مقام على مساحة 12 دونما، يضم عدة أجنحة ومرافق وفق أحدث المواصفات وجرى انجازه بوقت قصيرة وتكلفة قدرت بما يزيد عن 3 ملايين دولار.