قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات ان العالم مدعو للاعتراف بدولة فلسطين والتصدي للممارسات الاسرائيلية.

رام الله: طالب رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض الدكتور صائب عريقات اليوم المجتمع الدولي بالتصدي لكافة التصرفات الاسرائيلية والتي كان اخرها الاعلان عن مواصلة الاستيطان في القدس اضافة الى اصدارها قانون عنصري بشأن شروط الحصول على جنسية اسرائيلية.

واعتبر عريقات في تصريح عبر الهاتف لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن quot;اسرائيل اطلقت بقرار الاستيطان الاخير رصاصة على الشرعية والقانون الدولي وميثاق جنيف الرابع وعلى المجتمع الدوليquot; مؤكدا أن اسرائيل quot;اصبحت دولة بحاجة الى اكثر من سؤال من المجتمع الدوليquot;.

وقال عريقات ان تل ابيب quot;تصدر يوما قانونا بشأن ما تسميه الولاء للدولة وفي اليوم الذي يليه تصدر قانونا عنصريا آخر حول الطبيعة الدينية لها وفي اليوم الثالث تواصل الاستيطان في الارض المحتلة كما انها تواصل الاقتحام والاغتيال والاغلاق في مختلف الاراضي الفلسطينيةquot;.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو جدد اليوم تأكيده ان اسرائيل ستواصل اعمال البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس.

وتسائل عريقات في تصريحاته عن quot;حاجة اسرائيل للمفاوضات مع الفلسطينيين ما اذا كانت ستواصل عمليات الاستيطان في مستوطنات ستضمها لهاquot; معتبرا انه quot;اذا ما كانت الاخيرة تقرر من جانب واحد ما الذي ستضمه من ارضنا لحدودها فانما هي تثبت انها تمارس سياسة الاملاءات وليس المفاوضات quot; ومشيرا الى quot;ان قرارنا كان ولا يزال انه لن تكون هناك مفاوضات طالما تواصل الاستيطانquot;.

وشدد على quot;اننا لسنا ضد المفاوضات كما اكدنا مرات كثيرة ولكن لا جدوى من اجراءها مع فريق اسرائيلي يمارس سياسة الاملاءات quot; مضيفا quot;اننا طلبنا من الادارة الاميركية ومن المجتمع الدولي بالطلب من اسرائيل وقف هذا الاستيطانquot;.

كما طالب عريقات هذه الاطراف quot;بالقاء اللوم على الحكومة الاسرائيلية بسبب رفضها وقف الاستيطان وان يحملوها مسؤولية تجميد المفاوضات وما ينشأ عن ذلك من تبعات على مستوى دوليquot;.

وفي تعليق له على اتهام اسرائيل للسلطة الفلسطينية بالبحث عن بدائل للمفاوضات قال عريقات quot;نحن لسنا الطرف الذي علق المفاوضات وانما الجانب الاسرائيلي باختياره للاستيطان هو من تسبب في انهيارها وهذا يعرفه القاصي والدانيquot;.

وذكر المسؤول الفلسطيني quot;اننا اعلنا في العام 1988 عن استقلالنا والان المجتمع الدولي مطالب بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقيةquot; مشيرا الى ان quot;احد البدائل التي نسعى لتحقيقها الان هو الحصول على اعتراف دولي بهذه الدولة او الذهاب لمجلس الامن الدولي لتقديم طلب عضوية كاملة لفلسطين بعاصمتها القدس الشرقيةquot;.

وتابع عريقات quot;اننا نعرف تماما الخطوات واجبة الاتباع للحصول على هذا الاعترافquot; مستدركا بالقول quot;اننا لن نقدم على هذه الخطوة غدا أو بعد غد لاننا لا زلنا نجري دراسات والتنسيق اللازم حتى لا نصطدم بعقبة الفيتو الاميركيquot;.

ورأى quot;انه آن الاوان للمجتمع الدولي مواجهة التعنت والصلف الاسرائيلي واصراره على مواصلة الاستيطان ومواصلة سياسة الاملاءات وتدمير المحادثات المباشرة وان يتخذ اجراءات دولية حقيقية وان يقرروا ما يتوجب عملهquot;.

وكانت وسائل اعلام اسرائيلية قد ذكرت في وقت سابق من اليوم ان السلطة الفلسطينية ستعلن العام القادم عن اقامة دولة فلسطينية مستقلة استنادا الى اقوال الرئيس الاميركي باراك اوباما باقامة هذه الدولة على حدود الرابع من حزيران للعام 1967.

واكدت اللجنة التنفيذية في (منظمة التحرير الفلسطينية) امس السبت انها ستدرس بعمق كل الخيارات المطروحة في ظل تعثر المفاوضات المباشرة مع اسرائيل ومنها خيار التوجه الى الامم المتحدة.

وقالت اللجنة في بيان لها quot;انها ستدرس وبعمق وبالتفصيل خلال الايام المقبلة جميع الخيارات السياسية المطروحة في ظل تعطل العملية السياسية واصرار اسرائيل على الجمع بين استمرار الاستيطان وبين ما المفاوضات المباشرةquot;.