قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حثّ نيكولا ساركوزي على إيجاد مقعد لأفريقيا في مجلس الأمن وعلى إصلاح اقتصادي عالمي.



مونترو (سويسرا): قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم ان الوقت قد حان للنظر في النظام العالمي مطالبا بمقعد لافريقيا في مجلس الامن.

وتساءل ساركوزي في كلمته أمام الدورة 13 لقمة منظمة الدول الناطقة بالفرنسية (الفرانكفونية) كيف يكون من الطبيعي ألا تكون أفريقيا غير ممثلة في مجلس الأمن الدولي وهي تمثل أكثر من مليار نسمة.
وأوضح ساركوزي أن النظام الحالي يعاني من الركود داعيا الى اصلاح اقتصادي خاصة وأن عدم استقرار العملات يشكل خطرا حقيقيا على النمو العالمي.

وطالب بوضع نظام متعدد الأطراف محذرا من أن الاخفاق سيكون جماعيا اذا لم تتمكن دول (الفرانفكونية) من تجاوز تلك الأوضاع.
في الوقت ذاته شدد الرئيس الفرنسي على ضرورة التنسيق الجماعي لارساء أسس نظام نقدي عالمي جديد ملقيا باللوم على المضاربين الذين تسببوا في زيادة أسعار الغذاء عالميا والافتقار الى الشفافية مما ادى الى الأزمة المالية والاقتصادية العالمية وخسارة مليارات الدولارات.

هذا وتتولى فرنسا رئاسة مجموعة العشرين في 12 نوفمبر المقبل كما ترأس مجموعة الدول الثماني الأكثر تصنيعا اعتبارا من الاول من يناير.
ويشارك في قمة (مونترو) لمنظمة الدول الناطقة بالفرنسية 40 رئيس دولة وحكومة ووفود اعضاء 70 دولة من الدول الناطقة بالفرنسية أو تسخدمها في بعض المجالات الثقافية أو العلمية فيما يتحدث بالفرنسية 200 مليون نسمة أغلبهم في افريقيا