قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حصل الأردن على quot;وضع متقدم quot; في سياسة الجوار الأوروبية والذي يقوم على أساس دعم السلام والاستقرار في دول جوار أوروبا.


بروكسل: منح الإتحاد الأوروبي وضعية quot;شريك متقدمquot; للأردن في سياسة الجوار الأوروبية، في ختام أعمال مجلس الشراكة التاسع الأوروبي ndash; الأردني، الذي عقد اليوم في بروكسل.

وتعليقاً على هذا القرار، أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاترين آشتون، أن الأردن أصبح quot;من أهم شركاء أوروبا في الشرق الأوسطquot;، منوهة إلى quot;دوره المحوري في المنطقةquot;.

وأشارت آشتون إلى أن الوضع المتقدم في الشراكة يقوم على أساس دعم السلام والاستقرار في دول جوار أوروبا، وكذلك على أساس القيم المشتركة التي يتقاسمها الإتحاد الأوروبي والأردن، خاصة في مجال سيادة القانون، وحسن الإدارة، واحترام حقوق الإنسان.

من جانبه، أكد المفوض الأوروبي المكلف شؤون التوسيع وسياسة الجوار الأوروبية ستفان فول أن الوضع الذي حصل عليه الأردن اليوم يفتح quot;صفحة جديدةquot; في تاريخ العلاقات بين الطرفين.

وسيتمكن الأردن بفضل هذا الوضع المتقدم، من التعاون بشكل معمق مع الإتحاد الأوروبي في المجالات الاقتصادية والتجارية عبر تحرير تدريجي للسلع، وتسهيل الدخول إلى الأسواق، وكذلك المشاركة في أعمال عدد من الوكالات الأوروبية والمشاركة في البرامج الأوروبية.

يذكر أن العلاقات الأوروبية ndash; الأردنية كانت انطلقت منذ عام 1977، وشهدت اتفاقا في إطار الشراكة الأوروبية المتوسطية عام 2002، أما مخطط العمل ضمن إطار سياسة الجوار فقد تمت المصادقة عليه عام 2005.