قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلبت المحكمة الجنائية الدولية من كينيا اعتقال الرئيس السوداني في حال توجه إليها السبت للمشاركة في قمة.

___________________________________________________________

لاهاي: طلبت المحكمة الجنائية الدولية من السلطات الكينية أن تعتقل الرئيس السوداني عمر البشير المتهم بارتكاب إبادة في حال توجه إلى كينيا السبت للمشاركة في قمة إقليمية حول التنمية.

وقالت المحكمة في بيان إنها طلبت من كينيا quot;اتخاذ كل تدبير ضروري للتأكد من اعتقال رئيس السودان عمر البشير وتسليمه للمحكمة في حال زار كينيا في 30 تشرين الأول/أكتوبرquot;.

وأوضحت المحكمة أن كينيا ملزمة اعتقال البشير لكونها من الدول الموقعة معاهدة روما، التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، طالبة من السلطات الكينية أن تبلغها بحلول الجمعة بأي مشكلة quot;قد تحولquot; دون تنفيذ هذا الاعتقال.

وكان قضاة المحكمة الجنائية أصدروا في 12 تموز/يوليو مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب إبادة في إقليم دارفور، وذلك بعدما أصدروا في الرابع من آذار/مارس 2009 مذكرة أولى بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وسبق أن توجه البشير في نهاية آب/أغسطس إلى كينيا لحضور احتفال المصادقة على الدستور الجديد للبلاد، لكن السلطات الكينية لم تبادر إلى اعتقاله، ما أثار انتقاد المجتمع الدولي. ويرى الاتحاد الأفريقي أن مذكرات التوقيف بحق الرئيس السوداني تؤدي إلى نتائج معاكسة بالنسبة إلى السلام في دارفور، وقد طلب من أعضائه عدم اعتقال البشير.