قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت صربيا على لسان وزير خارجيتها أنها مستعدة لان تبدأ quot;فوراquot; الحوار مع كوسوفو.


بلغراد: اعلن وزير الخارجية الصربي فوك جريميك في مقابلة نشرتها الجمعة صحيفة فيسيرني نوفوستي ان صربيا مستعدة لان تبدأ quot;فوراquot; الحوار مع كوسوفو والذي دعت الى البدء به باسرع وقت.

واضاف الوزير quot;نحن على استعداد للحوار وفي ما يخصنا يمكن ان يبدأ فورا والمسؤولون في بروكسل الذين سيتولون دور الوسيط، على استعداد ايضاquot;.

وبعد ان اشار الى انه quot;يفهم ان هذا التوقيت قد لا يكون الافضل بالنسبة للالبانquot; الغارقين في ازمة سياسية، اعتبر جريميك ان quot;عملية (الحوار) يجب ان تبدأ باسرع ما يمكنquot;.

واتفقت صربيا وكوسوفو في ايلول/سبتمبر على اجراء مباحثات دون تحديد تاريخ.

وتلا الاتفاق على بدء الحوار، اندلاع ازمة سياسية في كوسوفو اثر استقالة الرئيس فاتمير سيديو بعد قرار المحكمة الدستورية بحظر الجمع بين رئاسة الدولة ورئاسة حزبه. وتقرر تنظيم انتخابات تشريعية في 13 شباط/فبراير.

وعلاوة على ذلك فان البرلمان الكوسوفي سينظر في الايام القادمة مذكرة حجب ثقة ضد حكومة رئيس الوزراء هاشم تاجي.

وفي حال حصول المذكرة على الاغلبية في البرلمان (120 مقعدا) فانه يتعين على الرئيس بالوكالة ورئيس البرلمان يعقوب كراسنيكي بموجب الدستور، حل البرلمان والدعوة الى انتخابات استثنائية يفترض ان تنظم قبل نهاية العام.

وذكرت وسائل الاعلام الكوسوفية الاسبوع الماضي ان تاجي قبل الاجتماع بمسؤولين صرب رغم الازمة السياسية.