قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: نفى الرئيس الكرواتي ايفو يوسيبوفيتش عزم كرواتيا القيام بدور الوساطة بين صربيا وكوسوفو لحل النزاع بينهما مؤكدا ان كرواتيا ستحتفظ بعلاقات متوازنة بين البلدين.

وشدد الرئيس يوسيبوفيتش في ايجاز صحافي أدلى به في بلغراد اليوم على أهمية قرار محكمة العدل الدولية في الخلاف بين كوسوفو و صربيا مشيرا الى انه وبالرغم من عدم الزامية قرار المحكمة لكل من كوسوفو وصربيا الا ان لقرارها ثقل سياسي قد يسهم في ايجاد حل للأزمة في العلاقات بين البلدين الجارين.

وأكد موقف عدم تراجع كرواتيا عن قرارها بالاعتراف باستقلال كوسوفو بصرف النظر عن قرار محكمة العدل الدولية في هذا الشأن الا quot;ان كرواتيا قد تعيد النظر في تقييم تلك العلاقات بما يخدم مصالحها الوطنيةquot;.

وفي ما يتعلق بالبوسنة والهرسك فقد اكد الرئيس يوسيبوفيتش الذي يزور بلغراد اليوم ان صربيا وكرواتيا تدعمان وحدة وسيادة الدولة البوسنية وأن كلا البلدين يرفضان مبدأ تقسيم البوسنة باعتبار ان وحدة البوسنة والهرسك سوف تسهم وبشكل مباشر في دعم الامن والسلام في المنطقة.

واعتبر الرئيس يوسيبوفيتش ان علاقات بلاده مع صربيا ستأخذ ابعادا استراتيجية جديدة ستمكن كلا البلدين من تأدية دور محوري في جعل المنطقة اكثر أمنا واستقرار.

يذكر ان زيارة الرئيس الكرواتي الى صربيا تعد الاولى من نوعها منذ توليه مهام منصبه مطلع العام الحالي اذ شهدت العلاقات بعض الدفء بعد التوتر الذي اندلع بسبب اعتراف كرواتيا باستقلال كوسوفو.