قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: كشف الرئيس الصربي بوريس تاديتش اليوم عن عدم معارضة صربيا قيام السلطات البريطانية باعادة عضو مجلس الرئاسة البوسنية ايوب غانيتش الى بلاده البوسنة والهرسك بعد ان تم اخلاء سبيله من قبل السلطات البريطانية التي اعتقلته مطلع هذا الشهر بناء على مذكرة اعتقال صربية.

وقال تاديتش في تصريح نقلته صحيفة (بليتس) الصربية ان صربيا موافقة على تسليم غانيتش للبوسنة والهرسك الا ان صربيا تطالب بمحاكمته امام المحاكم البوسنية عن التهم التي توجهها صربيا والتي تتعلق بمقتل ستة جنود من الجيش اليوغسلافي السابق في سراييفو اثناء الحرب.

وعبر عن ثقته في نزاهة القضاء البوسني في هذا المجال مبينا ان محاكمة المسؤولين عن جرائم الحرب ستساهم في تعزيز استقرار المنطقة التي تتوق للسلام الامر الذي سيساهم في بدء عهد جديد في العلاقات بين دول المنطقة.

يذكر ان صربيا ارسلت قبل ايام عدة طلبا للسلطات البريطانية لتسليمها غانيتش من اجل محاكمته عن تهم وجهتها له المحاكم الصربية بارتكاب جرائم حرب الا ان صربيا لم تستطع تقديم ادلة تدعم التهم الامر الذي خلق جوا من التوتر في العلاقات بين البلدين.

وكانت محكمة لاهاي لجرائم الحرب قد رفضت محاكمة غانيتش لعدم وجود ادلة تثبت علاقته باي جريمة من جرائم الحرب الامر الذي فسره البعض بأن مطالبة صربيا باعتقال غانيتش ذات مغزى سياسي للضغط على البوسنة والهرسك التي تطالب صربيا بتسليم مجرمي الحرب لديها