قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت الولايات المتحدة اليابان والصين الى اجراء حوار بينهما لتهدئة الاجواء في الوقت الذي يبدو ان احتمال عقد قمة بين رئيسي وزراء البلدين المتنافسين قد تبخر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي quot;نريد ان تجلس الصين واليابان معا وان تتباحثا وتعملاquot; على حل خلافاتهما. واضاف quot;نامل ان يتخذ البلدان اجراءات حازمة لتهدئة التوتر وتوفير الظروف اللازمة لاجراء حوار بناءquot;.

وقد اندلعت ازمة دبلوماسية بين اليابان والصين مع اعتراض خفر السواحل الياباني سفينة صينية مطلع ايلول/سبتمبر الماضي قرب جزيرة يتنازعها البلدان.

وتعمق الخلاف بين البلدين خلال قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا الجمعة في هانوي بعدما حملت الصين في تصريح شديد اللهجة منافستها مسؤولية الادلاء بتعليقات خاطئة وتبديد الامال بعقد لقاء بين رئيسي وزراء البلدين.

وكانت الاجواء تبدو جيدة بعدما التقى وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا الجمعة نظيره الصيني وقال ان القمة الثنائية ستعقد quot;على الارجح في هانويquot;.

لكن لاحقا اعلن الوفد الياباني ان اللقاء لا يزال مرتقبا وبعيد ذلك بفترة قصيرة تراجع عن تصريحه بدون اعطاء اي تفاصيل.

وحمل ذلك مساعد وزير الخارجية الصيني هو تشينغويه على التنديد بشدة بتصرف اليابان خلال قمة الدول ال16 في هانوي. وقال ان quot;ما قامت به اليابان، والذي رآه العالم اجمع، ادى الى تدهور الاجواء اللازمة لعقد لقاء بين مسؤولي البلدين. وعلى اليابان ان تتحمل كامل المسؤولية عن النتيجةquot;.