قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشاد عادل عبدالمهدي بمباردرة العاهل السعودي لجمع الفرقاء العراقيين من خلال اجتماع في الرياض.


وصف نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي دعوة العاهل السعودي الملك عبد الله للفرقاء العراقيين بالاجتماع في الرياض لبحث تشكيل حكومتهم بأنها رسالة مسؤولية لتحقيق الوحدة والعزة والامن والازدهار للشعب العراقي وللامتين العربية والاسلامية.

واضاف عبد المهدي انه اطلع quot;على الرسالة الكريمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الى فخامة الرئيس جلال طالباني والى القوى السياسية والشعب العراقي بكل اعراقه ومذاهبه ودياناته المتسامحة.. رسالة اخاء ومحبة وحرص ومسؤولية لتحقيق الوحدة والعزة والامن والازدهار للشعب العراقي وللامتين العربية والاسلامية باطلاق مبادرة لالتقاء القوى العراقية في الرياض بعد موسم الحج المباركquot; واصاف في تصريح صحافي وزعه مكتبه quot;اننا اذ نشكر جلالته على خطوته ومبادرته قمنا فور تلقينا الخبر بالاتصال بالاخوة في المملكة للمزيد من التفاصيل والمعلومات كما تكلمنا مع فخامة الاستاذ عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية وتشاورنا مع القوى العراقية لبناء راي وموقف مشترك وموحدquot;.

وقال quot; لقداوضحنا باننا نجهد انفسنا مع بقية الشركاء العراقيين من اجل انجاح مبادرة الرئيس برزاني.. ووضعنا لهذا الغرض برنامجاً زمنياً لتحقيق النتائج من اجل تشكيل حكومة شراكة وطنية تشارك فيها جميع القوائم الفائزة بدون تهميش او تضعيف تستطيع مواجهة التحديات وتنجح في تحقيق مطامحنا التي قدم شعبنا كثيراً للوصول اليها.. فاذا وفقنا في ذلك وكلنا تفاؤل اننا سنصل الى النتائج المرجوة فنكون قد انجزنا المهمة وابعدنا عن البلاد الازمة الخانقة التي نمر بها والتي يحذر منها جلالته.. وبخلافه فسنقف موقفا مسؤولا وايجابيا من اية خطوة او مبادرة داخلية او خارجية كمبادرة الرئيس برزاني او العاهل السعودي بما من شأنه ان يعزز سيادة العراق ويمنع اي تدخل في شؤونه ويؤسس لتعاون جدي بين القوى العراقية المختلفة من جهة ومن جهة اخرى بين العراق ودول الجوار كافة والجامعة العربية بما يحقق الامن والاستقرار وان لا يكون العراق ساحة صراع داخلي او اقليمي بل ساحة اخوة وصداقة وتعاون وبناء، وعلى الصعد كافة|.

وقال في الختام quot; نشكر لخادم الحرمين جلالة الملك عبد الله مبادرته واهتمامه وحرصه ومحبته لما فيه مصلحة المسلمين والعرب والشعب العراقي بكافة قومياته ودياناته ومذاهبهquot;.
وكان العاهل السعودي وجه السبت رسالة الى الرئيس جلال الطالباني والقوى السياسية العراقية للالتقاء في الرياض بعد موسم الحج لبحث ازمة تشكيل الحكومة العراقية .