قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول مسؤول فلسطيني إن إسرائيل سعت لتعطيل عملية السلام عبر الانتخابات الأميركية.


رام الله: اتهم مسؤول فلسطيني الاربعاء اسرائيل بالتدخل في الانتخابات التشريعية الاميركية لتعطيل عملية السلام في الشرق الاوسط.

وقال ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية quot; يبدو ان الحكومة اليمينية الاسرائيلية كانت تتواطأ مع قوى داخل الولايات المتحدة الاميركية وتقوم بالاعيب ومناورات سياسية على امل ان تؤدي نتائج الانتخابات الامريكية الى تعطيل العملية السياسية بكاملها او السير فيها باتجاهات تخدم مصالحهاquot;.

واضاف في تصريح للاذاعة الفلسطينية الرسمية quot;ان هذا الامر يكشف مجددا ان هناك حكومة اسرائيلية تريد ان تستخدم كل السبل لكي تطيح بالعملية السياسية وتمنعها وان تكون العملية الجارية الوحيدة على الارض هي التوسع الاستيطاني وتهويد القدس والمزيد من التضيييق على قطاع غزة (..) وتخريب الحياة الفلسطينية باكملها وتسميم الاجواء لاجيال لمنع قيام سلام حقيقي في المنطقةquot;.

غير ان عبد ربه اكد مع ذلك ان نتائج الانتخابات التشريعية الامريكية لن تؤثر على تعامل السلطة الفلسطينية مع الادارة الامريكية. وقال quot;سوف نتعامل مع الادارة الاميركية كما كنا في السابق قبل الانتخابات التشريعية الامريكية النصفيةquot;.

ورغم امتناع المسؤولين الاسرائيليين عن اعلان تاييدهم العلني للمعسكر الجمهوري في الولايات المتحدة فان شخصيات اميركية مقربة من اليمين الاسرائيلي الحاكم لم تخف دعمها لمعارضي الرئيس باراك اوباما. وانتقد الجمهوريون الضغط الذي مارسته ادارة اوباما لاقناع اسرائيل بتجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية التي انطلقت في الثاني من ايلول/سبتمبر مع انتهاء فترة تجميد البناءات الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية التي استمرت عشرة اشهر في 26 ايلول/سبتمبر. ويطالب الفلسطينيون لاستئنافها بتمديد العمل بقرار التجميد الامر الذي ترفضه الحكومة الاسرائيلية.