قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبنى تنظيم القاعدة في العراق الهجمات الدموية التي استهدفت بغداد الثلاثاء الماضي.


بغداد: اعلنت دولة العراق الاسلامية الجمعة مسؤوليتها عن سلسلة تفجيرات ضربت بغداد الثلاثاء الماضي موقعة اكثر من ستين قتيلا ومئات الجرحى مشيرة الى انها quot;حملة ثار لامهات المؤمنينquot;.

وبث موقع quot;حنينquot; الاسلامي بيانا لدولة العراق الاسلامية، وهي تحالف يضم عددا من المجموعات الجهادية بقيادة القاعدة، يؤكد ان quot;طلائع المجاهدين شنوا حملة جديدة مباركة (...) ثأرا لامهات المؤمنين واصحاب النبي بعد ان تمادى الانجاس الرافضة في غيهم، وقد أخذتهم الاماني بعودة المشروع الصفويquot;.

وقتل 64 شخصا على الاقل في انفجار 12 سيارة مفخخة في مناطق غالبيتها شيعية في بغداد.

واضاف quot;استعلنوا بشركهم وكفرهم، وجاهروا باذية رسول الله في عرضه وطعنهم في أزواجه وامهات المؤمنين (...) على منابرهم وشاشات فضائياتهمquot; في اشارة الى تصريحات رجل الدين الكويتي ياسر الحبيب المقيم في لندن حول عائشة احدى زوجات النبي.

وكان الحبيب ادلى بتصريحات مهينة تناول فيها عائشة، ويقيم الحبيب في لندن منذ العام 2004 هربا من حكمين بالسجن عشرة اعوام صدرا بحقه.

واثارت تصريحاته عن عائشة موجة تنديد في الاوساط السنية، في حين طالب نواب شيعة باتخاذ اجراءات مماثلة بحق ناشطين سنة ينتقدون الشيعة.

وحذر البيان quot;الرافضة الانجاس المناكير، ابناء المتعة من ان لامهات المؤمنين والصحابة ابناء واحفادا طلقوا دنياهم (...) يبتغون القتل في سبيل الله وما رأوه منهم في تلك الليلة المباركة اول الغيث، ويوم واحد من أيام كثيرة مخضبة بالدم تنتظرهم (...) فليبشروا بما يسوؤهم والقادم باذن الله انكى وامرquot;.