قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سلّم السيناتور الاميركي جون كيري للخرطوم اليوم quot;خارطة طريقquot; اوباما لحل الخلافات بين شمال السودان وجنوبه.


الخرطوم: اعلن السيناتور الاميركي جون كيري الاحد خلال زيارته الى السودان انه سلم quot;خارطة طريقquot; من اجل حل الخلافات بين شمال البلاد وجنوبها قبل استفتاء قد يؤدي الى انقسامها.

وقال كيري الذي يرأس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي quot;طلب مني الرئيس (الاميركي باراك) اوباما الحضور الى هنا مع مبعوثه الخاص (سكوت) غريشن ومستشارة البيت الابيض لشؤون الامن ميشيل غافين لطرح اقتراحه الخاصquot;.

واضاف امام الصحافيين في جوبا كبرى مدن جنوب السودان الذي يتمتع بحكم ذاتي quot;اقترح الرئيس اوباما خارطة طريق لحل (مسألة) ابيي وغيرها من المسائلquot;، ولم يقدم تفاصيل اضافية حول خارطة الطريق.

ويفترض ان يقرر سكان ابيي النفطية المتنازع عليها في استفتاء في 9 كانون الثاني/يناير ما اذا كانوا يريدون الانضمام الى جنوب السودان او شماله.

في اليوم نفسه يختار السودانيون الجنوبيون ما اذا كانوا يريدون الانفصال عن الشمال ام لا.

ويشكل هذان الاستحقاقان النقطتان المركزيتان في اتفاق السلام الذي انهى عام 2005 حربا اهلية من عقدين بين الشمال المسلم والجنوب حيث الاغلبية مسيحية. وما زالت المفاوضات جارية لتحديد من يستطيع المشاركة في تصويت ابيي.

والسبت التقى كيري الذي زار السودان في الشهر الفائت نائب الرئيس علي عثمان طه ومستشار الرئيس عمر البشير غازي صلاح الدين قبل التوجه الى جوبا للقاء رئيس جنوب السودان سالفا كير.

لاحقا استقبله في الخرطوم المستشار الرئاسي نافع علي نافع قبل ان يغادر البلاد.

وقررت الولايات المتحدة الاثنين تمديد عقوباتها الاقتصادية على السودان لعام على الاقل، واصفة اعمال وسياسة النظام السوداني بانها quot;ضد مصالح الولايات المتحدةquot;.

وهدد كيري في تشرين الاول/اكتوبر بتشديد العقوبات على السودان ان عرقلت الحكومة او الجنوبيون اجراء الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان.