قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستعيد طاجيكستان 134 شابًا من مصر يدرسون في الأزهر بعد تخوفها من المد السلفي على طلبتها.


دوشانبي: أعلنت طاجيكستان الثلاثاء إعادة 134 شابًا من مصر، حيث كانوا يدرسون في الأزهر الشريف في إطار برنامج قرره الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن بعدما بات يخشى من تأثير التيار السلفي المتشدد على طلبته في الخارج.

وقال متحدث باسم اللجنة الحكومية للشؤون الدينية لفرانس برس إن شركة quot;طاجيك إيرلاينزquot; أعادت الاثنين 134 شابًا طاجيكيًاquot; كانوا يدرسون في الأزهر الشريف في القاهرة.

وتفيد المعلومات الرسمية أن اكثر من الف شاب طاجيكي بينهم 250 فتاة يدرسون في الأزهر. إلا أن السلطات تقول إن معظمهم لم يحصل قبل سفره على تصريح مسبق من اللجنة الحكومية.

وكان الرئيس إمام علي ندد في آب/أغسطس الماضي بالمؤسسات الإسلامية في الخارج، وخاصة المدارس القرآنية، التي أكد أنها تخرج quot;إرهابيينquot;، ودعا الشبان الطاجيك الذين يدرسون فيها إلى العودة إلى بلادهم.

يذكر أن طاجيكستان جمهورية سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى. ويشكل المسلمون السنة 98% من سكان هذا البلد الفقير جدًا والواقع على الحدود مع أفغانستان.

وهذا البلد، الذي شهد حربًا أهلية بين 1992 و1997 أججتها حركات إسلامية متطرفة وأوقعت آلاف القتلى، يعيش منذ ذلك الحين في حالة سلام هش. وتعلن قوات الأمن بانتظام اعتقال quot;متطرفين إسلاميينquot; توقع عليهم عقوبات مشددة.