قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ممكن أن يؤدي تساقط الشعر إلى الإصابة بالهوس عند زعماء المافيا، حيث يعد أهم الأسباب التي تؤدي لإصابتهم بالأرق!


كشف عدد من الأطباء في إيطاليا عن المخاوف التي تجعل زبائنهم من قادة المافيا يعانون من الأرق ليلا. ويقف وراء ذلك عدة أسباب منها الخوف من تساقط الشعر والوحدة والكآبة. وقدم الدكتور غابرييل كواترون رئيس قسم العلاج النفسي في مستشفى ريغيو كالابريا رؤية معمقة ونادرة تتخص العالم السري والمتوتر للمنظمات الإجرامية الإيطالية.

وفي مستشفى كالابريا كان هناك أحد قادة المافيا المصاب بهوس الخوف من تساقط الشعر والتشوهات الجسدية المتخيلة على حد قول الدكتور كواترون. ونقلا عن صحيفة التلغراف اللندنية قال الدكتور كواترون إن هذه الهواجس التي عبر عنهاعن فقدان شعره وبروز بقع على ذراعيه هي بسبب التوتر الناجم عن البقاء في حالة هروب من القانون مدة 20 سنة.

وساعدت الإجراءات المتزايدة لفرض إجراءات مشددة على العوائل الإجرامية مع تمرد الكثير من رجال الأعمال على دفع quot;أموال حمايةquot; لهم جعل بعض أبناء قادة المافيا يشكون في قدراتهم على وراثة أعمال آبائهم وأجدادهم في عالم محكوم بالدم والانتقام وعصابات الجريمة المنظمة.

لكن طلب مساعدة أطباء العلاج النفسي بالنسبة لرجال العصابات هو ضعف يمكن لمرتكبه أن يدفع حياته بسببه. وذكر الطبيب غيرولامو لو فيرسو في باليرمو أن أحد أبناء زعماء المافيا قال له بعد زيارته لعيادة الطبيب: quot;لو كان أبي يعرف أنني هنا فإنه سيقتلناquot;. أضاف لو فيرسو: quot;إذا كنت مافيوي وتشعر بالقلق فإنك شخص لا يمكن ائتمانك ولذلك يجب تصفيتك. وهذا ما يجعل رجل المافيا مصاب برهاب الشك من كل شيءquot;.