قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جددت الصين اليوم دعوتها للحوار والتفاوض لحل القضية النووية الايرانية.


بكين: جددت الصين اليوم دعوتها للحوار والتفاوض لحل القضية النووية الايرانية وذلك في غضون استعداد الاتحاد الاوروبي وايران لاجراء محادثات ثنائية.

ووفقا لتقرير وكالة انباء (شينخوا) فان وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي اشار في منتدى في بكين الى انه quot;بشأن القضية النووية الايرانية فانه يجب على الأطراف المعنية أن تضع في اعتبارها الصورة الأكبر والمصالح طويلة الأجل وينبغي عليهم تكثيف الجهود الدبلوماسية والتزام الصبرquot;.

وحث يانغ جميع الأطراف المعنية الى اعتماد نهج مرن وعملي واستباقي لتحقيق quot;حل مناسب شامل وطويل الأجلquot;.

ويأتي تصريح يانغ في غضون استعداد الاتحاد الاوروبي وايران لاجراء محادثات ثنائية في جنيف يوم 6 و7 من الشهر الجاري وستكون المحادثات في مناقشة رفيعة المستوى للمرة الاولى بين الجانبين منذ أكتوبر 2009 ومن المقرر ان تجتمع منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون مع المفاوض الايراني سعيد جليلي للحوار حول ايجاد حل للقضية النووية الايرانية.

ويأمل الاتحاد الأوروبي بان تكون جميع القضايا على طاولة المفاوضات بما في ذلك برنامج ايران النووي المثير للجدل والذي قال فيه الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد مرارا ان برنامج بلاده النووي ليس للتفاوض لأنه مخصص للاغراض السلمية.