قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بانغي: أعلن المتحدث باسم حكومة افريقيا الوسطى مقتل 71 شخصا بينهم 65 متمردا خلال معارك بين حركة التمرد والجيش في بلدة بيراو (شمال شرق) جرت الاسبوع الماضي مشيرا الى عدم وجود اي مدني بين القتلى. في وقت نفت حركة quot;ميثاق الوطنيين للعدالة والسلامquot; المتمردة هذه الحصيلة مشيرة الى انها لا تملك احصاء محددا في الوقت الحالي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الوزير فيديل نغوانجيكا في تصريح للاذاعة الرسمية في بانغي quot;بعد المعارك العنيفة التي جرت بين الفريقين استعاد جيش افريقيا الوسطى السيطرة على بلدة بيراو. وقد سقط ستة قتلى من جنودنا و65 قتيلا في صفوف المتمردين الذين منيوا ايضا بخسائر ماديةquot;.

واضاف quot;تحرص الحكومة على تاكيد عدم سقوط اي مدني في الاشتباكات التي جرت في بيراوquot;.

ورفض المتحدث باسم حركة التمرد هذه التصريحات.

وقال quot;هذه الحصيلة غير صحيحة. لكن الصحيح هو ان الجيش التشادي يقوم حاليا مع القوات المسلحة لافريقيا الوسطى بمطاردة عناصر ميثاق الوطنيين لذلك ليست لدينا حصيلةquot; للمعارك.

وكانت حركة التمرد هاجمت في 24 تشرين الثاني/نوفمبر بيراو، عاصمة اقليم فاكاغا. واكدت السلطات استعادة المدينة يوم 26 من الشهر لكن المتمردين اكدوا انهم غادروا البلدة في الثلاثين منه بعد معارك شارك فيها الجيش التشادي.