قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت واشنطن الرئيس المنتهية ولايته في ساحل العاج الى تسليم السلطة بشكل سلمي للرئيس المنتخب.


واشنطن: دعت الولايات المتحدة الثلاثاء الرئيس المنتهية ولايته لساحل العاج لوران غباغبو الى quot;البدء بتسليمquot; السلطة quot;في شكل سلميquot; الى الحسن وتارا بغية اخراج البلاد من الازمة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي quot;نأمل ان يتبنى الرئيس غباغبو الخيار السليم خلال الايام المقبلةquot;.

واضاف ان نتائج انتخابات 28 تشرين الثاني/نوفمبر كانت quot;واضحةquot; وان على الرئيس المنتهية ولايته ان quot;يعترف بارادة شعب ساحل العاج ويبدأ بنقل السلطة بشكل سلميquot;.

واعلن مصدر في الامم المتحدة في ابيدجان ان المنظمة الدولية بدأت صباح الثلاثاء سحب موظفيها غير الاساسيين من ساحل العاج، اي حوالى اربعين شخصا، بينما يجتاز هذا البلد ازمة سياسية.

وكان الرئيس باراك اوباما حذر الاثنين لوران غباغبو من quot;عزلة متزايدةquot; وقال انه سيتحمل quot;نتائج اعماله الجائرةquot; في حال تمسك بالسلطة، وفق مسؤول في البيت الابيض.

وذكر هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته بان quot;البيت الابيض يعتبر وتارا الفائز الشرعي في الانتخابات التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

واكد موفد الامم المتحدة الخاص الى ساحل العاج شوي يونجين الثلاثاء امام مجلس الامن ان الحسن وتارا هو من فاز في الانتخابات الرئاسية في هذا البلد quot;مع تقدم واضحquot; على غباغبو.

وبعدما اعلنت اللجنة الانتخابية المستقلة فوز وتارا ب54,1 في المئة من الاصوات، اعلن المجلس الدستوري الموالي لغباغبو بطلان هذه النتائج واكد فوز الاخير بنسبة 51,45 في المئة من الاصوات.