قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جرت مواجهات عنيفة في ساحل العاج بين عناصر في القوات المؤيدة للمرشحين المتنافسين على الرئاسة.


ابيدجان: جرت مواجهات الخميس بين عناصر في القوات المؤيدة للمرشحين المتنافسين في الانتخابات الرئاسية لوران غباغبو والحسن وتارا، بحسب مصادر عسكرية.

وحصل تبادل اطلاق النار بالاسلحة الرشاشة والصاروخية في تييبيسو في وسط البلاد على بعد 40 كلم شمال العاصمة السياسية ياموسوكرو.

واشار مصدر عسكري عاجي لفرانس برس الى ان موكب سيارات رباعية الدفع تنقل عناصر في قوات التمرد السابق العاجية quot;القوات الجديدةquot; المؤيدة لوتارا حاول اجتياز حاجز تفتيش لقوات الدفاع والامن الموالية لغباغبو.

واضاف هذا المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه quot;لقد اطلقوا صواريخ عدة (من طراز ار بي جي 7) على موقعنا وقام عناصرنا بالرد. وقد انكفأوا كي يعودواquot;.

وقال مصدر في القوات الجديدة التي تسيطر على شمال البلاد منذ العام 2002، ان quot;اطلاق النار انطلق في تييبيسو. هدفنا تفكيك قوات الدفاع والامنquot; للتقدم نحو ياموسوكرو.

وقال سكان محليون هاتفيا لفرانس برس ان اطلاق النار تجدد في الساعات الاولى من فترة بعد الظهر في تييبيسو المدينة الصغيرة في وسط البلاد تسيطر عليها القوات الموالية لغباغبو على حدود المنطقة الفاصلة سابقا بين الفريقين المتحاربين منذ عام 2003.

ولم تتوفر اي حصيلة حول ضحايا محتملين حتى الساعة.