قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: برر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء وضع اطار قانوني للاعتقال غير المحدود لعشرات المعتقلين في سجن غونتانامو بضرورة ايجاد توازن بين احترام الدستور الاميركي وبين امن الاميركيين.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحافي في البيت الابيض ان quot;خلق توازن بين امننا وضمان وفائنا لقيمنا ودستورنا لم يكن سهلاquot;.

واضاف quot;لكن ما يتوجب علينا القيام به لاسباب عملية كي يتذكر القسم الاكبر من الناس ما يميز الولايات المتحدة الا وهو اننا نمثل اكثر من مجرد قوة اقتصادية وعسكرية وان لدينا هذه المثل الاساسية التي تظل ماثلة امامنا، حتى في الاوقات الصعبةquot;.

وكان مسؤول أميركي أعلن الثلاثاء ان البيت الابيض اعد مسودة مرسوم جمهوري يشرع الاعتقال غير المحدد زمنيا لبعض معتقلي غوانتانامو، مع السماح لهم في الوقت نفسه بالاعتراض على سجنهم.

واشار هذا المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه الى ان هذا المرسوم يتعلق بشكل اساسي بالمعتقلين في غوانتانامو المشتبه في قيامهم بانشطة ارهابية والذين ترى الولايات المتحدة خطورة كبرى في اطلاق سراحهم.

الا ان هذه الوثيقة لم ترسل بعد الى الرئيس باراك اوباما ولا يزال تطبيقها بعيدا.

ولا يزال نحو 174 شخصا معتقلين في سجن غوانتانامو في القاعدة البحرية الاميركية التي تحمل الاسم نفسه في جزيرة كوبا. وكان اوباما وعد باغلاق هذا السجن قبل كانون الثاني/يناير 2010.

واعتبر اوباما الاربعاء انه يجب ان يكون لهؤلاء المعتقلين quot;محامون وامكانية الاحتجاج على اعتقالهمquot; امام القضاء مع quot;التأكد من عدم اطلاق سراح اي شخص قد يعرضنا للخطرquot;.