قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: ألمح وزير الدفاع الايطالي ايناتسو لاروسا إلى تداعيات سلبية على العلاقات بين بلاده والبرازيل اذا جاء القرار المرتقب لرئيسها المنتهية ولايته لويس ايناسيو لولا دا سيلفا برفض ترحيل المتطرف اليساري السابق تشيزرى باتيستي.
وقال لاروسا في تصريح صحافي نشر هنا اليوم ان رفض ترحيل باتيستي المطلوب للعدالة الايطالية quot;لن يمر بدون عواقبquot; موضحا أنه مع أربعة وزراء من زملائه على الأقل يعتزمون طرح الموضوع على مجلس الوزراء. وأكد لاروسا استعداده لمساندة مبادرات تصل الى حد quot;مقاطعةquot; البرازيل وأنه سينصح المواطنين الايطاليين بعدم الذهاب الى quot;بلد يترك فيه القتلة أحراراquot; متوقعا أن يمتنع الكثيرون عن شراء المنتجات البرازيلية.
وفي نفس السياق هدد وزير الدفاع الايطالي بأن يقوم بسحب ثلاثة عسكريين ايطاليين يشاركون في البرازيل في مشروع تصنيع القاذفة المقاتلة المشتركة (أمكس). وقد اوردت وسائل اعلام برازيلية أمس أنباء حول توجه الرئيس لولا دا سيلفا الذي يستعد لتسليم مقاليد منصبه الى الرئيسة الجديدة المنتخبة ديلما روسيف الى رفض السماح بترحيل تاتيستا لايطاليا لقضاء عقوبة السجن مدى الحياة وذلك لحسم الخلاف داخل المحكمة البرازيلية العليا حول الطلب الايطالي.
وقد أصدر القضاء الايطالي اربعة أحكام بالسجن مدى الحياة على باتيستي الذي كان ناشطا في صفوف الحركة اليسارية المتطرفة بتهم تتعلق بقتل أربعة ايطاليين بينهم عنصرين من أجهزة الأمن فيما تمكن بعدها من الفرار الى فرنسا.
وظل باتسيتي فارا في فرنسا الى ان غادر اثر تجاوب الرئيس جاك شيراك مع طلب ترحيله الذي أقرته محكمة مجلس الدولة والمحكمة الأوروبية حيث فر الى البرازيل وتم القبض عليه عام 2007 وانقسمت الحكومة والمحكمة العليا على منحه حق اللجوء السياسي.