قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: أعربت اسلام آباد اليوم عن تطلعها الى زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الى الولايات المتحدة في النصف الأول من عام 2011 وزيارة أخرى يقوم بها الرئيس الأميركي باراك أوباما الى باكستان في النصف الثاني من العام نفسه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية عبد الباسط في مؤتمر صحافي أسبوعي عقد اليوم quot;اننا نتطلع الى زيارة رسمية يقوم بها رئيسنا آصف علي زرداري الى الولايات المتحدة في النصف الأول من العام المقبل وزيارة الرئيس باراك أوباما الى باكستان في النصف الثاني من 2011quot;.

وتطرق المتحدث الى سياسة اسلام آباد الخارجية خلال عام 2010 قائلا ان باكستان تنتهج سياسة خارجية مبنية على المصالح الوطنية بتوجيه من قيادة البلاد لتعزيز العلاقات الثنائية مع كل دول الاقليم وغيرها.
وأضاف quot;استطعنا خلال العام ضخ المزيد من النشاط والقوة في جهودنا تجاه السعي نحو أهداف سياستنا الخارجية لتحقيق السلام والتنميةquot;.

وأوضح ان السياسة الخارجية الباكستانية توجهها مصالحها الوطنية وتسترشد بالأهداف والمبادئ التي يكرسها ميثاق الأمم المتحدة. وأشار الى أن نهاية عام 2010 شهدت زخما كبيرا كان من بينه زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني الى باكستان في ديسمبر الجاري لتعزيز أواصر الصداقة بين البلدين.