قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

FILE- In this Oct. 4, 2009 file photo, a Rwandan Hutu rebel ...

أعلن صندوق السكان التابع للأمم المتحدة أن عدد النساء اللاتي تعرضن للاغتصاب شرقي جمهورية الكنغو الديمقراطية على أيدي الفصائل المتحاربة هناك العام الماضي بلغ 8 آلاف امرأة.

الأمم المتحدة: قال صندوق السكان التابع للأمم المتحدة إنه على الرغم من أن ميليشيات التمرد من عرقية الهوتو الذين يعملون في جمهورية الكنغو الديمقراطية منذ الابادة الجماعية في رواندا عام 1994 يعتقد أنهم المسئولون عن معظم حالات الاغتصاب، إلا أن أعضاء في الجيش الوطني لجمهورية الكنغو الديمقراطية ارتكبوا أيضا اعتداءات جنسية في إقليمي ايفو الشمالي والجنوبي.

وأوضح الصندوق في تقرير له أن وكالات الإغاثة الإنسانية امتدحت الحكومة لجهودها لوقف عمليات الاغتصاب التي ترتكبها قواتها، ولكن يعتقد أن هناك الكثير الذي يتعين عمله لوضع حد للإفلات من العقاب.

وقال الصندوق إن تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية افاد بأن جيش الرب للمقاومة quot;وهي ميليشيات أوغندية متمردة مشهورة باختطاف أطفال واستخدامهم كجنود واستعبادهم جنسياquot;، مازال يواصل هجماته على المدنيين في إقليم أورينتال وأيضا في شمال شرق جمهورية الكنغو الديمقراطية بتركيز شديد.

وقال التقرير إنه وفقا للبيانات المتاحة فإن العام 2009م شهد مقتل 849 مدنيا واختطاف 1486 شخصا، منهم 185 طفلا، على أيدي قوات جيش الرب.

وأضاف إنه في 27 كانون الثاني/يناير الماضي اختطف طفلان من قرية بالقرب من نيانجارا في إقليم أورينتال حيث وقع هجوم في نفس الليلة بالقرب من دونغو في نفس الاقليم خلف قتيلا واحدا واحتراق خمسة منازل.