قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبتشيرين عبادي الأمم المتحدة بالمساعدة على اعادة السلام وإطفاء الحريق في إيران.

جنيف: دعت المحامية الايرانية شيرين عبادي حائزة جائزة نوبل للسلام في 2003، الجمعة في جنيف الامم المتحدة الى المساعدة على quot;اعادة السلام واطفاء الحريقquot; في ايران. وقالت عبادي محذرة quot;مضت ثمانية اشهر رفضت خلالها الحكومة (الايرانية) الاصغاء للشعب. حان الوقت لتستمع الى الشعب والا سيفوت الاوان غدا وتقع مأساةquot;.

وكانت المحامية الايرانية تتحدث خلال اجتماع في المقر الاوروبي للامم المتحدة حيث سيناقش مجلس حقوق الانسان الاثنين المقبل وضع حقوق الانسان في ايران. وطلبت عبادي من مجلس حقوق الانسان تعيين مقرر خاص لمتابعة الوضع في ايران. وقالت ان quot;الناس في ايران يريدون معرفة الديموقراطية وحقوق الانسانquot;.

وتمكنت السلطات الايرانية بفضل اجراءات امنية مشددة الخميس من تطويق التظاهرات المعادية للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في الذكرى الحادية والثلاثين للثورة. ويصعب تحديد حجم تعبئة المعارضة الخميس بعد ان تمكنت السلطات من شل شبكة الانترنت التي يستعملها المعارضون في التواصل والتشويش على البرامج التلفزيونية التي تبث من الخارج ومنعت الصحافيين القلائل العاملين في وسائل الاعلام الاجنبية من تغطية الاحداث ميدانيا.

وكثفت السلطات الايرانية قبل احياء ذكرى الثورة عمليات الاعتقال الوقائية والتهديدات ومنعت الخميس ابرز قادة المعارضة الاصلاحية من المشاركة في التجمعات الرسمية التي دعوا انصارهم الى المشاركة فيها بكثافة من اجل التعبير عن ارائهم.

وقالت عبادي ان quot;التظاهرات السلمية لم تلق ردا سوى القمع والعنفquot;. واضافت المحامية الايرانية التي اعتقلت شقيقتها ان النظام quot;يعتقل اقرباء المعارضين ويحتجزهم رهائنquot;.