قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استنكرت منظمة المؤتمر الإسلامي اقتحام الشرطة الإسرائيلية لباحات المسجد الأقصى.

الرياض: دانت منظمة المؤتمر الاسلامي الاحد اقتحام الشرطة الاسرائيلية باحات المسجد الاقصى معتبرة ان السلطات الاسرائيلية ترمي الى quot;الاطباق على المقدسات الاسلاميةquot;، وحذرت من quot;العواقب الوخيمةquot; الناجمة عن ذلك.

ووقعت صدامات عنيفة الاحد في محيط الحرم القدسي في ظل اجواء مشحونة جراء القرار الاسرائيلي بادراج موقعين مقدسين في الضفة الغربية المحتلة على لائحة المواقع الاثرية في اسرائيل.

وقال رئيس منظمة المؤتمر الاسلامي أكمل الدين احسان اوغلو في بيان ان quot;هذا الانتهاك الذي يأتي بعد أيام من قرار الحكومة الإسرائيلية غير الشرعي ضم الحرم الإبراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح إلى قائمة التراث الإسرائيلي، يمثل تطورا خطيرا في المخطط الإسرائيلي للاطباق على المقدسات الإسلاميةquot;.

وحذر من ان quot;أي ضررٍ قد يلحق بالمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الأخرى سوف تكون له عواقب وخيمة لا يمكن التنبؤ بأخطارها على الامن والسلم الدوليينquot;. وتضم منظمة المؤتمر الاسلامي 57 دولة، ومقرها جدة في المملكة العربية السعودية.

واندلعت صدامات الاحد بعد شائعات تحدثت عن دخول يهود متشددين الى الحرم، واسفرت عن جرح 20 شخصا من المتظاهرين ورجلي شرطة اسرائيليين، وفقا لمصادر اسرائيلية وفلسطينية. وندد كل من الاردن والامارات العربية المتحدة بهذه الحوادث.

ففي عمان حذر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني من quot;من التبعات الخطيرة للخطوات الإسرائيلية الاستفزازية والاعتداءات على المسجد الأقصىquot;. ودانت الخارجية الاماراتية في بيان الاحد quot;الهجمات الوحشيةquot; على المسجد الاقصى من قبل المستوطنين والقوات الاسرائيلية.

واعتبرت الخارجية الاماراتية ان quot;اقتحام باحات المسجد الاقصى والمناطق المحيطة به من جانب قوات الاحتلال وتحويله الى ثكنة عسكرية يشكل اجراء خطيرا ومكشوفا في اطار المحاولات الاسرائيلية المستمرة لتهويد مدينة القدس الشريفquot;.