قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اقر مسؤول ياباني الاثنين بان السلطات ربما بالغت عندما اطلقت الانذار الاقصى من وقوع تسونامي للمرة الاولى منذ 15 عاما وامرت باجلاء اكثر من نصف مليون شخص من سواحل المحيط الهادئ.

طوكيو: صرح ياسيو سيكيتا احد المسؤولين في وكالة الارصاد الجوية عن قسم الزلازال والتسونامي خلال مؤتمر صحافي ان quot;توقعات وكالة الارصاد حول حجم التسونامي كان مبالغا بها. ارجو ان تتقبلوا اعتذاري على الانذارquot;.

واطلقت السلطات فجر الاحد انذارا quot;خطيراquot; بوقوع تسونامي وهو الاعلى درجة في ثلاثة مناطق في شمال اليابان تسحبا لمد بحري يمكن ان يصل الى ارتفاع ثلاثة امتار نتيجة الزلزال العنيف الذي ضرب تشيلي.

ودعا نداء عبر مكبرات الصوت تقطعه صفارات الانذار سكان السواحل الى الابتعاد عن الشاطئ حيث اغلقت بوابات معدنية عملاقة الوصول الى المرافئ تحسبا لامواج عالية. كما تم اغلاق طرقات وسكك حديد ساحلية على سبيل الاحتياط. وتلقى اكثر من نصف مليون شخص الامر باخلاء الساحل وبالتجمع في مدارس او في مبان حكومية حيث تم تخزين المياه والطعام والبطانيات.

ولم يتجاوز المد الاول الذي بلغ الارخبيل بعيد الظهر 30 سنتم الا ان امواجا عالية تجاوزت ال120 سنتم احيانا توالت حتى المساء وغمرت المرافئ والطرقات لكن من دون ان تؤدي الى اصابات او اضرار فادحة.

ومساء الاحد كانت اليابان الوحيدة التي ابقت انذار التسونامي بعد ان رفعته دول المحيط الهادئ الاخرى، الا انها اعادته الى مستوى quot;طبيعيquot;. واستغرق الامر بوكالة الارصاد الجوية حتى الساعة 10,15 الاثنين (01,15 تغ) اي 25 ساعة لتقرر رفع الانذار والعودة الى الحياة الطبيعية.