قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ارجىء إعلان النتيجة الرسمية للإنتخابات العراقية إلى يوم الأربعاء، في وقت يتوقع العراقيون أن يتأخر تشكيل الحكومة إلى أكثر من ثلاث أشهر، حيث لن يستطيع أي تكتل من تشكيل الحكومة بمفرده، الأمر الذي يستدعي عقد تحالفات لتشكيل أغلبية داخل البرلمان. وقد بدات تلك التحالفات تتشكل بالفعل.

لندن: مع بدء ظهور مؤشرات اولية لنتائج الانتخابات العراقية بفوز ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي في معظم المحافظات العربية الجنوبية فقد بحث قادة القائمتين اللتين تلتا بالفوز تحالفات المرحلة المقبلة وتشكيل الحكومة الجديدة خلال اجتماعات لزعيم الكتلة العراقية رئيس الوزراء السابق اياد علاوي ونائب رئيس الجمهورية القيادي في القائمة طارق الهاشمي وزعيم الائتلاف الوطني عمار الحكيم بينما اجلت مفوضية الانتخابات اعلان النتائج الى الاربعاء فيما توقع عراقيون ان يستغرق تشكيل الحكومة الجديدة ثلاثة اشهر .

وخلال اجتماعه مع الحكيم اكد الهاشمي رئيس قائمة تجديد احدى مكونات القائمة العراقية أن العراق بحاجة إلى جهود حثيثة وصادقة من جميع الكتل السياسية لتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية للوصول بالبلد الى الاستقرار وتوفير الخدمات وتحسين العلاقات مع دول الجوار وقال ان هذا quot;هو الهدف الذي سنعمل على تحقيقه جميعاquot;. وأضاف في تصريحات عقب اللقاء الذي عقد بمقر الحكيم في بغداد الليلة أن هذا الاجتماع يأتي في إطار استكمال المباحثات التي جرت قبل الانتخابات والتي جرى خلالها الحوار وتبادل وجهات النظر في العملية السياسية والبحث في مسألة استحقاقات المرحلة القادمة ولا سيما موضوع الإسراع في تشكيل الحكومة التي ستحمل كل الخير للشعب العراقي .

وفي ما يخص اداء مفوضية الانتخابات اشار الهاشمي الى وجود تقارير حول قصور وتجاوزات حصلت في انتخابات الخارج . واوضح انه قدم تقريراً إلى المفوضية بعيدا عن الإعلام مبينا أن هناك تقصيراً في الجوانب الفنية والإدارية وأنه من السابق لأوانه الحكم على مستوى الأداء في الداخل وقال quot;لكن بشكل عام يمكن القول أن أداء جميع المؤسسات في الدولة هو انعكاس للجو العام الذي تعيشه البلادquot;.

من جانبه قال عمار الحكيم ان اجتماعه مع الهاشمي شكل فرصة ثمينة لتبادل وجهات النظر والتداول في موضوع تشكيل الحكومة المقبلة. وأضاف quot; يجب ان نمضي قدما نحو تكريس الشراكة وتجاوز اخطاء المرحلة السابقة وتشكيل حكومة خدمة وطنية لتجاوز معاناة العراقيين مؤكداً حرصه على وضع الثقة في الشخص المناسب بغض النظر عن انتمائهquot;.

وقبل ذلك بحث علاوي والهاشمي ما وصف بتعزيز البناء الداخلي للكتلة ووضع إطار التحرك السياسي المطلوب خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال بيان عن الاجتماع ان الجانبين بحثا quot;النجاح المتميز الذي حققته الكتلة بفضل التأييد الجماهيري واسع النطاق في مختلف المحافظات الأمر الذي يتطلب تعزيز البناء الداخلي للكتلة من جهة ووضع إطار التحرك السياسي المطلوب خلال الأيام القليلة المقبلة .. واتفقا على عقد اجتماعات عاجلة على مستوى القيادة للبحث في التفاصيل quot;. وعبر علاوي والهاشمي quot;عن تقديرهما العالي للعراقيين الذين شاركوا بهمة ونشاط في الانتخابات الأخيرة برغم الهجمات الإرهابية التي حاولت النيل من عزيمة المواطنين واعتبارها دليل وعي المواطن العراقي وصحة تفكيره ورغبته الحقيقية في تغيير واقع الحال quot;.

كما اكد الهاشمي وعلاوي quot; التزامهما بالوعود التي قطعتها الكتلة أثناء الحملة الانتخابية وسعيها الدؤوب من أجل الإصلاح والتغيير وهذا ما سيتبين في الأيام المقبلةquot;.

نتائج الانتخابات الاربعاء واكتمال وصول اوراق الاقتراع الى بغداد

اعلن القاضي قاسم العبوسي عضو مجلس مفوضي مفوضية الانتخابات عن تاجيل اعلان النتائج الاولية للانتخابات التشريعية التي جرت امس الى يوم الاربعاء بعد ان كان مقررا ذلك اليوم واشار الى ان المفوضية تدرس حاليا الشكاوى والطعون التي تقمت بها كيانات ضد عمليات الاقتراع . واضاف ان اقل شكاوى قدمت كانت من محافظة ميسان واكثرها من محافظة البصرة الجنوبيتين.

واشار خلال مؤتمر صحافي في بغداد الليلة الى اكتمال وصول استمارات الاقتراع التي جرت في 52 الف محظة اقتراع في عموم العراق الى المركز الرئيسي للعد والفرز في العاصمة بغداد . اما سعد الراوي عضو مجلس المفوضين فقد اكد إن المعلومات التي تقدمها المفوضية لا يعلن عنها رسمياً إلا بعد التأكد منها . وقال ان بعض الكيانات وزعت القوى السياسية في البرلمان الجديد على هواها وطالب المواطنين بعدم الأخذ بالأرقام التي تبث عبر وسائل الإعلام والفضائيات أو تعلن من قبل الكيانات السياسية . واوضح أن إدخال أوراق الاقتراع في المركز الرئيس للمفوضية في بغداد كانت متباينة بحسب كل محافظة .

وقال أن الادخال لمحافظة بغداد بلغت 35% ، دهوك 23% وأربيل 77%، ونينوى 11%، وديالى53 %، والأنبار 30% وبابل 99% وكربلاء 99% وواسط 40%ن وصلاح الدين 59% والنجف 99 %، المثنى 98% ميسان 98%.
واعلنت مفوضية الانتخابات أمس أن نسبة المشاركة في الاقتراع العام بالانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماض في عموم العراق بلغت 62.40 % بما يعادل 12 مليون نسمة من مجموع عدد العراقيين الذين يحق لهم التصويت والبالغ 18 مليون و600 الفا لاختيار 325 نائبا سيشكلون مجلس النواب الجديد . .

معظم العراقيين يعتقدون ان تشكيل الحكومة الجديدة سيستغرق 3 اشهر

اظهر استطلاع في بغداد اليوم ان اغلب المواطنين يرون ان تشكيل الحكومة الحالية سيستغرق اكثر من ثلاثة اشهر.

واشار الاستطلاع الذي اجرته الوكالة الوطنية العراقية الى ان نسبة 43 بالمائة ممن تم استطلاع اراءهم يرون ان تشكيل الحكومة سيستغرق اكثر من ثلاثة اشهر بسبب الصعوبات التي تواجه تسمية رئيس الوزراء. فيما راى 22 بالمائة من المستطلعين ان الحكومة ستشكل في غضون شهرين و20 بالمائة في غضون ثلاثة اشهر بينما كانت اقل النسب 15 بالمائة سجلت للمواطنين االمتفائلين بتشكيل الحكومة في شهر واحد.

ويبدو ان تقارب الكتل السياسية الثلاث، ائتلاف دولة القانون والعراقية والائتلاف الوطني، بنتائجها وعدم تحقيق كتلة فوزا كاسحا يؤهلها لتشكيل الحكومة بمفردها ، هو الذي ادى الى عدم تفاؤل المواطنين بتشكيل الحكومة في غضون شهر.

وتنص المادة (73) اولاً وثانيا وثالثا ورابعا وخامسا من الدستور العراقي على ان quot;رئيس الجمهورية يكلف مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً بتشكيل مجلس الوزراء خلال خمسة عشرَ يوماً من تاريخ انتخاب رئيس الجمهورية . ويتولى رئيس مجلس الوزراء المكلف تسمية اعضاء وزارته ، خلال مدةٍ اقصاها ثلاثون يوماً من تاريخ التكليفquot;.

كما يُكلف رئيس الجمهورية مرشحاً جديداً لرئاسة مجلس الوزراء خلال خمسة عشر يوماً عند اخفاق رئيس مجلس الوزراء المكلف في تشكيل الوزارة خلال المدة المنصوص عليها في البند quot; ثانياً quot; من هذه المادة.

وعلى صعيد نتائج الانتخابات التي ظهرت لحد الان قالت منظمة quot;عينquot; لمراقبة الانتخابات ان هذه النتائج في 15 محافظة عراقية أظهرت تقدم قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي في تسع محافظات والقائمة العراقية بقيادة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي في خمس أخرى والائتلاف الوطني بزعامة عمار الحكيم في محافظة واحدة.

وقال مدير منظمة عين مهند الكناني في مؤتمر صحافي في بغداد اليوم ان العينات الانتخابية التي تم عدها لحد الان اظهرت ان ائتلاف دولة القانون حصل في بغداد على 35% وحصلت القائمة العراقية على 21%، فيما حصل الائتلاف الوطني على 14% والتوافق على 9% ووحدة العراق على 6% وقائمة مثال الالوسي على 3% واتحاد الشعب وقائمة وحدة العراق حصل كل منهما على 2%quot;.

وأضاف الكناني ان الاستطلاع اعتمد على العامل الزمني وعلى تقسيم المحافظة الى مناطق شعبية ومختلطة واخذ عينات منها. وقال ان الاستطلاعات في كركوك اشارت الى حصول القائمة العراقية على 37% يليها التحالف الكردستاني بـ 34% فيما حصل ائتلاف دولة القانون على 5% والكتلة العربية 4% وقائمة quot;تغييرquot; 3% وائتلاف عشتار الديمقراطي وقائمة قلعة كركوك 2% لكل منهما.

واوضح انه وفي محافظة نينوى حصلت القائمة العراقية على 51% فيما حصل ائتلاف وحدة العراق على 30% وقائمة التوافق العراقي 6% ومثلها التحالف الكردستاني، بينما كانت نسبة كل من قائمة quot;تغييرquot; وائتلاف دولة القانون 3%. واشار الى انه في محافظة صلاح الدين حصلت القائمة العراقية على 65% تلاها ائتلاف دولة القانون بـ 14% بينما حصل ائتلاف وحدة العراق على 10% وقائمة /تغيير/ 4% فيما حصل كل من الائتلاف الوطني والتوافق العراقي على نسبة 3%.

أما في الانبار فقد حصلت القائمة العراقية على 75% وائتلاف وحدة العراق على نسبة 7% فيما حصل الائتلاف الوطني وقائمة التوافق وتحالف الوحدة الوطنية على 3% لكل منهم quot;.

واشار الكناني الى ان محافظة ديالى شهدت تنافس خمسة كيانات سياسية وقد حصلت القائمة العراقية على نسبة 49% والائتلاف الوطني على 19% بينما كانت نسبة ائتلاف دولة القانون 15% وقائمة التوافق 5% والتحالف الكردستاني 4% quot;.

واوضح ان التنافس في المحافظات الجنوبية كان بين ثلاث قوائم انتخابية فقد حصل ائتلاف دولة القانون في محافظة المثنى على 44% والائتلاف الوطني 31% تلتهما القائمة العراقية بحصولها على 11%. واضاف انه في ميسان حصل ائتلاف دولة القانون على 46% والائتلاف الوطني على 39% والعراقية على 7%، اما في ذي قار فقد حصل ائتلاف دولة القانون على 35% والائتلاف الوطني 38% بينما حصلت العراقية على 8%. وقال ان نسبة ائتلاف دولة القانون في البصرة كانت 51% تلاه الائتلاف الوطني 30% والقائمة العراقية 7%، بينما كانت نسبة دولة القانون في محافظة واسط 49% والائتلاف الوطني 34% والعراقية 10%.

واشار الى انه في محافظة بابل كانت نسبة ائتلاف دولة القانون 41% والائتلاف الوطني 29% والعراقية 19% فيما كانت نسبة دولة القانون في القادسية 40% والائتلاف الوطني 31% والقائمة العراقية 23% quot;. وقال ان نسبة دولة القانون في كربلاء بلغت 57% والائتلاف الوطني العراقي على 31% والعراقية 11% فيما كانت النتائج في النجف تصب في مصلحة ائتلاف دولة القانون بحصوله على 49% والائتلاف الوطني 30% والقائمة العراقية 7% quot;.