قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ الرئيس الافغاني زيارة إلى باكستان تستمر يومين يبحث خلالها مع المسؤولين هناك العديد من الملفات.

اسلام اباد: وصل الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاربعاء الى اسلام اباد في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الباكستانيين، في حين تطالب كابول بتسلم احد قادة طالبان المعتقل في باكستان. وهي الزيارة الاولى التي يقوم بها كرزاي الى باكستان المجاورة منذ اعادة انتخابه المثيرة للجدل العام الماضي. واستقبله وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي، بحسب مصادر باكستانية رسمية.

والخميس، يقيم الرئيس آصف علي زرداري مادبة عشاء رسمية على شرف كرزاي. وسيجري رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني محادثات معه. وتتهم كابول اسلام اباد بعدم القيام بما يكفي لوقف انشطة عناصر طالبان المتمركزين في باكستان التي يشنون منها حركة تمرد في افغانستان تعود لتسعة اعوام.

وتعهد كرزاي بعقد مؤتمر سلام لتشجيع عناصر طالبان وغيرهم من المتمردين على القاء السلاح. الا انه لم يقطع اي تعهد بالنسبة الى اجراء مصالحة مع تنظيم القاعدة. واكدت باكستان توقيف الملا عبد الغني برادار الذي تقدمه واشنطن وكراتشي على انه الزعيم العسكري لطالبان الافغانية واليد اليمنى لزعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.

وطلبت الحكومة الافغانية من باكستان تسليمه اضافة الى تسليم نحو اربعين شخصا اخرين بينهم ناشطون في طالبان مسجونون في السجون الباكستانية.