قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت روسيا أنهالم تجراي مناقشات مع اي طرف بشان امكانية انتاج طائرات صهريج للقوات الأميركية.

موسكو:نفت روسيا يوم الاثنين ان شركة الطيران المتحدة الحكومية الروسية (يو.ايه.سي) التي تديرها الدولة تعتزم تقديم عطاء لعقد قيمته 50 مليار دولار لاحلال اسطول القوات الجوية الاميركية من طائرات الصهريج.
وكان جون كيركلاند -وهو محام مقره لوس انجليس- قد صرح لوسائل اعلام اخبارية في مطلع هذا الاسبوع بأن الشركة ستعلن عن مشروع مشترك يوم الاثنين مع متعاقد دفاعي أميركي لدخول المناقصة من اجل الفوز بصفقة الطائرات الصهريج لمنافسة (اي.ايه.دي. اس) الاوروبية وبوينج الاميركية.

ونفت يو.ايه.سي أنها تعمل من أجل التقدم بعطاء كهذا وقالت الحكومة الروسية انه لم يجر مناقشة موضوع كهذا في المحادثات التي جرت الاسبوع الماضي في موسكو بين وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.
وقال الكسندر تولياكوف نائب رئيس يو.ايه.سي لرويترز quot;لا نعرف من يكون هذا الشخص جون كيركلاند.quot;

واضاف قوله quot;جون كيركلاند ليس ممثلا لشركة يو.ايه.سي ولم نجر اي اتصال معهquot; بشأن المناقصة.
وقال تولياكوف quot;لم نجر اي مناقشات مع اي طرف بشان امكانية انتاج طائرات صهريج لحساب القوات الجوية الاميركية.quot;

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين ان رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية الاميركية كلينتون لم يناقشا أي دور روسي في عقد لتغيير أسطول القوات الجوية الاميركية من طائرات الصهريج.
وأضاف المتحدث ديمتري بيسكوف قوله لرويترز مشيرا الى اجتماع كلينتون وبوتين يوم الجمعة quot;لم يكن موضوعا خلال المحادثات.quot;

وتحاول القوات الجوية الاميركية منذ نحو عقد احلال أسطولها من الطائرات الصهريج من طراز كيه سي - 135 التي تصنعها بوينج ويقترب عمرها من الخمسين عاما. وفازت (اي.ايه. دي.اس) الشركة الام لايرباص بصفقة عام 2008 لتصنيع 179 طائرة صهريج كبداية لكن الصفقة ألغيت بعد تدخل مدققي الحسابات.