قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوجا: قال رجل دين اسلامي كبير يوم الجمعة انه صلى مع الرئيس النيجيري عمر يارادوا الذي لم يظهر علنا منذ نوفمبر تشرين/ الثاني الماضي وعبر عن اعتقاده بأن الرئيس سيتعافى بعد ان تلقى علاجا من مرض بالقلب.

وقال استاذ موسى محمد امام مسجد ابوجا الوطني انه وثلاثة اخرين من رجال الدين الاسلامي صافحوا يارادوا وصلوا معه خلال لقاء استمر 15 دقيقة في مقر الرئيس بالعاصمة ابوجا في وقت متأخر من يوم الخميس. وقال محمد quot;عقدنا الاجتماع لاننا أردنا معرفة الحقيقة ومعرفة اذا كان حيا. الان رأيناه واقتنعنا انه يتعافى.quot;

وقال ان يارادوا يواجه بعض الصعوبة في التحدث ولم يقل أكثر من كلمة او كلمتين لهم. وظل الرئيس جالسا أثناء الاجتماع وبجانبه زوجته توراي. ولم يحضر الاجتماع اي طبيب. ولم يتسن الوصول الى مسؤولي الرئاسة للتعليق على الاجتماع.

ولم يظهر يارادوا (58 عاما) علنا منذ مغادرته لتلقي العلاج في السعودية نهاية شهر نوفمبر. وعاد الى نيجيريا قبل نحو شهرين ولكن صحته ما تزال أضعف من أن تسمح له بالعودة للحكم. وتولى نائبه جودلاك جوناثان سلطاته التنفيذية اثناء غيابه.

وأثارت عودة يارادوا السرية نهاية شهر فبراير شباط مخاوف من ان الدائرة الداخلية من مساعديه بزعامة زوجته توراي سيصارعون للحفاظ على نفوذهم في أكثر دول افريقيا سكانا ويسعون لتقويض جوناثان. ويمكن لصراع على السلطة في الدولة العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) ان يشل الحكومة ويهدد برنامج عفو عن متمردين في منطقة دلتا النيجر النفطية ويعرض للخطر اصلاحات في قطاعات من المصارف الى النفط والغاز.

واقال جوناثان حكومة يارادوا في محاولة لتأكيد سلطته وتخفيف حالة عدم اليقين السياسي في اكبر بلد منتج للطاقة في افريقيا. وصدق مجلس الشيوخ يوم الاربعاء على 38 وزيرا جديدا رشحهم جوناثان للانضمام الى حكومته الجديدة. والوزراء الذين تمت الموافقة عليهم حتى الان بينهم 13 من الحكومة السابقة. ويأمل المحللون السياسيون في تسارع وتيرة التقدم في الاصلاحات الرئيسية لكن البعض يتوقع تغير الاتجاه الرئيسي للسياسة النيجيرية.