قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن الحلف الاطلسي مقتل احد جنوده الجمعة بقنبلة يدوية الصنع ما يرفع الى 144 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في افغانستان منذ بداية العام، اي حوالى ضعف العدد المسجل في الفصل الاول من العام 2009.

وهي اكبر حصيلة تسجل في فترة زمنية قصيرة كهذه خلال ثماني سنوات من الحرب.

ووقع الانفجار في جنوب افغانستان كما اوضحت القوة الاطلسية (ايساف) في بيان السبت بدون توضيح هوية الجندي القتيل ولا جنسيته.

وقد قتل ايضا ثلاثة جنود المان واصيب ثمانية بجروح اربعة منهم في حال خطرة الجمعة في معارك مع طالبان قرب شهر دارا بجنوب غرب قندز (شمال).

وتعتبر القنابل اليدوية الصنع السبب الرئيسي لسقوط ضحايا في صفوف القوات الدولية المنتشرة في افغانستان المقدر عددها ب128 الفا ثلثاهم من الاميركيين.

يشار الى ان معظم الجنود ال144 الذين سقطوا قتلى منذ بداية 2010 بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى ارقام الموقع الالكتروني المستقل quot;ايكاجواليتز .اورغquot; قتلوا بعبوات ناسفة لطالبان او في تبادل اطلاق نار.

وبحسب هذا الموقع فان 78 جنديا اجنبيا قتلوا في افغانستان خلال الثلاثة اشهر الاولى من العام 2009.