قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: حذرت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم مما اسمته مخططا اسرائيليا جديدا يستهدف الفلسطينيين في الضفة الغربية ويدفع بالالاف منهم خارج فلسطين.
واكدت الحركة في تصريح للشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي فيها quot;ان الامر العسكري الصهيوني الهادف لابعاد آلاف الفلسطينيين من الضفة المحتلة هو اجراء جديد للتضييق على الفلسطينيين وطردهم من ارضهم وحرمانهم من ابسط حقوقهمquot;.
وشدد الشيخ عزام في تصريحه الذي نقلته احدى محطات الاذاعة المحلية في غزة على quot;ان الفلسطيني هو صاحب هذه الارض ووجوده هنا على ارضه فلسطين وجود شرعيquot;.

وكانت صحيفة (هاآرتس) قد كشفت اليوم عما وصفته امرا عسكريا اسرائيليا سيدخل حيز التنفيذ هذا الاسبوع وسيمكن الجيش الاسرائيلي من ابعاد الالاف من الفلسطينيين عن الضفة الغربية.
وقالت الصحيفة عبر موقعها الالكتروني ان هذا الامر العسكري يمكن جيش الدفاع كذلك من تقديم الكثير من الفلسطينيين الى المحاكمة العسكرية بتهمة التسلل الى الضفة الغربية قبل ابعادهم عنهاquot;.

واشارت الى ان هذا الامر سيطبق في المرحلة الاولى على فلسطينيين ولدوا في قطاع غزة او ولد اطفالهم في القطاع ويقيمون في الضفة الغربية وكذلك على فلسطينيين فقدوا لاسباب مختلفة حقوق الاقامة فيها وسيطبق على اجانب تزوجوا من فلسطينيين ويقيمون في الضفة الغربية.

ورأى الشيخ عزام quot;ان هذا الاجراء في حال حصوله يؤكد اصرار الكيان الصهيوني من جديد على مواصلة حربه على شعبنا بالمضي قدما في سياسته واجراءاته الارهابية وهذا هو النهج الذي سلكه الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب طوال الوقتquot;.
ونبه الى quot;ان هذا الاجراء رسالة تحذير جديدة للفلسطينيين يجب ان تدفعهم لترتيب اوضاعهم مع اخوانهم العرب لكي يتبنوا سياسات حازمة ورادعة في مواجهة الكيان الصهيوني ومن يدعمهquot;